سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

الرياضة ليست لإحراز الكؤوس …. إنما تدريب للنفوس

روناهي / الطبقة ـ تحت شعار” الرياضة ليست لإحراز الكؤوس …. إنما تدريب للنفوس” عقدت لجنة الشباب والرياضة في الإدارة المدنية الديمقراطية لمنطقة الطبقة الكونفرانس التأسيسي لاتحاد الرياضيين في الطبقة، وذلك بغية تأسيس الاتحاد، ووضع نظامه الداخلي وتنظيم الرياضة نحو الأفضل.
وقد حضر الكونفرانس الرئاسة المشتركة للمجلس التشريعي والتنفيذي في الإدارة المدنية الديمقراطية لمنطقة الطبقة واتحادات الرياضة في الرقة ودير الزور ومنبج وفرع حزب سوريا المستقبل وأعضاء المؤسسات المدنية في المنطقة.
بدأ الكونفرانس بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً لأرواح الشهداء.

وتم اختيار أعضاء الديوان وهم “محمد نهار – هاوار جودي – غفران المصطفى- خالد القاسم ومنور العداد.
وألقيت كلمات عدة؛ اتحاد المرأة الشابة في الطبقة ومجلس المرأة ومؤسسة عوائل الشهداء ولجنة الشباب والرياضة في الإدارة المدنية الديمقراطية ومكتب تنظيم الشباب في حزب سوريا المستقبل فرع الطبقة وهنئت الكلمات الاتحاد الرياضي، وأكدت على أهمية تنظيم الرياضة في المنطقة ودور الشبيبة الحقيقي في بناء المجتمع، وأن يكون للاتحاد الرياضي دوراً كبير في تنظيم طاقات الشباب والرياضيين.
وبعدها تم مناقشة الواقع التنظيمي للرياضة خلال الفترة الماضية وتمحورت النقاشات حول كيفية تطوير الرياضة في الطبقة وزيادة الدعم لها وآلية التعاون بين كافة المؤسسات لنجاح الرياضة وإدخال رياضة لذوي الاحتياجات الخاصة أيضاً بحكم هم شريحة منسية في المجتمع.
وبعدها تم عرض مسودة النظام الداخلي والتي ركزت على أهداف الاتحاد وهي بناء الإنسان الرياضي والمساهمة في تطويره، ونشر الوعي والثقافة الرياضية والنهوض بواقعها وإن مهام الاتحاد الإشراف على جميع المجالس الرياضية ومن ثم تم تشكيل منسقية عامة للاتحاد تتألف من ثمان لجان وهي لجنة التنظيم والعلاقات بمثابة رئاسة مشتركة ولجنة الألعاب الجماعية ولجنة الألعاب الفردية ولجنة الرياضة المدرسية، ولجنة الرياضة النسوية ولجنة كرة القدم ولجنة الإعلام ولجنة المالية، وعرضها للمناقشة ومن ثم التصويت عليها من قِبل الحضور.
وقد تم عرض الترشيح للمنسقية العامة للاتحاد، وتم انتخاب أعضاء المنسقية بإجماع الحضور.

وفي لقاء أجرته صحيفة روناهي على هامش الكونفرانس مع الرئيس المشترك للجنة الشباب والرياضة في الإدارة المدنية الديمقراطية في الطبقة “منور العداد” حيث أكدت إن الكونفرانس جاء بعد مرور عام على تأسيس الإدارة المدنية الديمقراطية في الطبقة وأشار إلى أهمية انعقاده حيث شهدت الرياضة انطلاقة كبيرة بعد تأسيس الإدارة في الكثير من المجالات ومنها كرة القدم والطائرة وغيرها، وهي الخطوة الأولى في إعادة تنظيم الرياضة بشكلٍ كامل والعمل على دفعها نحو الأفضل.

ومن جانبه قال الإداري لمنتخب الطبقة “عبد العزيز الحسين” هناك أهمية كبيرة لانعقاد هذا الكونفرانس وذلك من أجل وضع أساس للاتحاد الرياضي، وهي خطوة ناجحة للرياضة والرياضيين وخاصةً بعد مشاركة منتخب الطبقة في بطولة “انتفضوا” في دوري الشمال السوري للمنتخبات، والتي أقيمت في إقليم الجزيرة وحصلنا فيها على المركز الثاني بحيث كانت المنافسة قوية وكبيرة، وتابع قائلاً: “تقدمت الرياضة خلال فترة السنة الماضية بعد مرور سنوات من الحرمان للرياضيين في الطبقة وقد كانت طاقات الشباب مجمدة، ولكن بالتعاون مع لجنة الشباب والرياضة عادت تلك الروح الشبابية للعمل والتفعيل”. وتمنى عبد العزيز في الختام أن تكون نتائج الكونفرانس ملبيةً لطموحات وآمال الرياضيين، وذلك للارتقاء برياضتنا نحو الأفضل دائماً.