سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

الدورة التدريبية الأولى للجنولوجيا بشمال سوريا

هاوار/ كوباني ـ على ضفاف نهر الفرات، افتتحت لجنة علم المرأة «الجنولوجيا» دورة تدريبية لـ 40 شابة قدمن من مختلف المناطق في شمال سورية بالإضافة إلى أمميات، في خطوة تعمل اللجنة على التعريف بحقيقة المرأة ودورها الريادي عبر التاريخ.
من منطلق أن ثورة روج آفا هي «ثورة المرأة»، وتعريف المرأة بالروح الكومينالية ودورها الريادي عبر التاريخ في قيادة المجتمع، نصبت لجنة الجنولوجيا (علم المرأة) ست خيم بمحاذاة نهر الفرات في مقاطعة كوباني بإقليم الفرات، تخضع فيها 40 شابة وبينهن شابتان أمميتان لدورة تدريبية منذ الـ 26 من شهر حزيران المنصرم.
وقالت الإدارية في لجنة المرأة الشابة بشمال سورية، والمشرفة على الدورة الأممية تيشتا كندالي: إنَّ هدفهم الأساس من هذا التدريب تعريف المرأة الشابة على «الجنولوجيا»، ومضت قائلة: «الشبيبة هم رواد الثورة، ونسعى من خلال هذه التدريبات لبناء روح كومينالية بين الشابات».
وتعتبر هذه الدورة الثانية التي تفتتحها الجنولوجيا في روج آفا والتي افتتحت في قرية المرأة «jin war» بريف مدينة الدرباسية بمقاطعة الحسكة بإقليم الجزيرة، لكن هذه الدورة هي الأولى على صعيد شمال سورية التي تفتتح على شكل معسكر، وتحمل الدورة شعار « سنرفع من وتيرة نضال الشهيدات في عفرين وتنتفض المرأة العالمية في وجه الفاشية».
وتخضع الشابات لتدريبات في المجال الفكري والعسكري، حيث تتلقى هؤلاء الشابات دورساً حول (تاريخ حركة المرأة العالمية، حقيقة المرأة، علم المرأة، الحياة التشاركية، وحقيقة أوجلان)، كما تتعلم الشابات خلال الدورة تدريبات عسكرية حول فك وتركيب السلاح، بالإضافة إلى الرمي، في خطوة تقول عنها الشابات أن المنطقة تعيش مرحلة حرب والاستعداد لأي طارئ. وبحسب المشرفات على التدريب، فإنَّ الدورة سيتخللها أيضاً دورساً رياضية حول (السباحة وقيادة المركبات).
ووفق برنامج الدورة، تبدأ التدريبات يومياً من الساعة السابعة صباحاً حتى الساعة الرابعة مساء، تتخللها فترات استراحة، كما ينظم في المساء تقديم المحاضرات. وستستمر هذه الدورة التدريبية لمدة ثمانية أيام.