سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

الخطة الزراعية لموسم 2019م بالطبقة

الطبقة – تستعد مديرية الزراعة في الطبقة لوضع الخطط لنجاح الموسم الزراعي للعام المقبل؛ بخاصة وأنَّ الزراعة في العام الماضي قد عانت الكثير من المشاكل في تلك الفترة ولا سيما من قلة الدعم والمياه.
وفي لقاء مع الرئيس المشترك لمديرية الزراعة خالد العسكر أكَّد على أنَّ مديرية الزرعة في الطبقة بصدد وضع الخطة الزراعية لعام 2018 – 2019م، وتقوم الخطة بالتركيز على المحاصيل الشتوية الاستراتيجية ودعمها، وتكون 60% للقمح والشعير، و40% لبقية المحاصيل، ودعمها من خلال تقديم السماد والبذار للفلاحين بأسعار مناسبة ونقداً، ودعم المحروقات يكون وفق نوع الأرض، البعل (2) لتر للدونم، و(4) لتر للدونم المروي، وإلى الآن يوجد في سجلات المديرية (70) ألف دنم مرخصٌ، وبرامج ونشرات توعية للفلاح، إضافة إلى دعم خاص للبيوت البلاستيكية.
وأشار العسكر إلى أن المديرية بدأت بالتعاون مع المنظمة على إصلاح محطة ضخ الوديان والتي تضم موقعين: الأول يضم سبع محركات ضخ، والثاني ست محركات تروي (1670) هكتاراً من الأراضي الزراعية الموجودة في إحدى عشر قرية ومنها: (الفتيح وبيوض والوديان وبير صناع…..إلخ)، وتعرضت المحطة للسرقة والتخريب، وبخاصة التجهيزات الكهربائية تمت سرقتها ونهبها بشكلٍ كامل من كابلات ولوحة تحكم، ومن المتوقع الانتهاء من إصلاح المحطة خلال ثلاثة أشهر.
وبخصوص مداجن أبي قبيع قال الرئيس المشترك لمديرية الزراعة خالد العسكر: “تم تجهيز هنكارين بشكل شبه كامل لاستقبال الصيصان، ولكن هناك بعض المعالف والمناهل في المداجن تحتاج إلى استكمال، ومن المتوقع أن تستقبل المداجن أول دفعة من الصيصان خلال الفترة الراهنة”.