سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

التحاق المناضل أمير درويش بقافلة الشهداء

روناهي/ كوباني – شيع المئات من أهالي مقاطعة كوباني جثمان المناضل في صفوف قوات الدفاع والحماية الذاتية أمير درويش الذي استشهد أثناء تأديته لواجبه في الثامن من شهر آب الجاري؛ حيث توافد المئات من الأهالي وممثلي الإدارة الذاتية الديمقراطية في مقاطعة كوباني، والعشرات من مقاتلي قوات الدفاع والحماية الذاتية، إلى مزار الشهيد دجلة الواقع في جنوبي مدينة كوباني.
بدأت مراسم التشيع بعرض عسكري قدمته قوات الدفاع والحماية الذاتية؛ وتلاها إلقاء كلمة كل من نائب رئيس هيئة الدفاع والحماية الذاتية نبو تمو، وعضو حركة المجتمع الديمقراطي عادل حجي، واقتصرت مجمل كلماتهم على القول: «بمقاومة ونضال أمير ورفاقه وصلنا إلى هذه المرحلة الهامة، بات العالم يؤمن بثورة روج آفا وشمال سوريا ومنجزاتها، وما قدمته من شهداء الذين سقوا تراب الوطن بدمائهم الطاهرة، ولا ننسى مقاومة عفرين التي دامت بفضل أبنائها لمدة 58 يوماً أمام ثاني أقوى دولة في حلف الناتو، فهذا يعتبر الخسارة الكبرى للدولة الفاشية التركية، نعم تم احتلال عفرين من قبل الدولة التركية ومرتزقتها. ولكن؛ لن نسمح لهم باحتلال أرضنا ووطنا بعد هذا اليوم، بإرادة شعبنا ومقاتلينا سنتمكن من تحرير عفرين والمناطق المحتلة كافة في شمال سوريا وكردستان». وبعد الانتهاء من الكلمات تم قراءة وثيقة الشهيد من قبل مجلس عوائل الشهداء، وتسليمها لذويه، وكان سجل المقاتل على الشكل التالي:
الاسم الحركي: أمير.
الاسم الحقيقي : أمير درويش.
مكان وتاريخ الاستشهاد: 6-8-2018م سد روج آفا.
وبعدها ووري جثمان المناضل الثرى وسط الهتافات التي تحيّي مقاومة الشهداء.