سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

الاحتلال يخطف ثلاثة أخوة في عفرين

مركز الأخبار ـ خطف مرتزقة جيش الاحتلال التركي ثلاثة أخوة بينهم مختار قرية كرزيلا بناحية شيراوا، واقتادوهم إلى جهة مجهولة وما يزال 20 مدني من أهالي القرية نفسها مخطوفين في سجون مرتزقة أحرار الشام منذ أربعة أشهر.
تستمر عمليات خطف المدنيين من مدينة عفرين المحتلة من قبل جيش الاحتلال التركي ومرتزقته، وأغلبهم يختطفون بهدف استفزاز عوائلهم لطلب فدية مالية، وأخرى لزرع الخوف والرعب في قلوب الأهالي لدفعهم إلى ترك ديارهم لتغيير ديمغرافية عفرين. وفي هذا السياق أقدم مرتزقة تركيا على خطف ثلاثة أخوة من أهالي قرية كرزيلا بناحية شيراوا بمقاطعة عفرين منذ يومين، بينهم مختار القرية، واقتادوهم إلى جهة مجهولة.
وبحسب مصدر من عفرين أفاد لوكالة أنباء هاوار بأن المخطوفين هم كل من: “صالح عثمان، أحمد عثمان، والمختار فوزي عثمان”، وكما تضغط المرتزقة على عائلة المواطن صالح محمود الذي اختطف منذ ثلاثة أسابيع في قرية كرزيلا لإجبارهم على دفع فدية تصل إلى 800 ألف ليرة سورية، فيما حجزت المرتزقة على أملاكه وصادرت محصول الرمان الخاص به.
وأكد المصدر ذاته أنه ما زال هناك أكثر من 20 مواطن من أهالي قرية كرزيلا مختطفين وموجودين في سجون مرتزقة أحرار الشام منذ أربعة أشهر ولا يسمح لأحد بالاطلاع على أوضاعهم ودون معرفة سبب الاختطاف وعدم إطلاق سراحهم حتى الآن.