سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

الاحتلال التركي يستوطن المئات من العوائل التركمانية في عفرين

مركز الأخبار ـ تزداد يوماً بعد آخر انتهاكات وسياسات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته بحق أهالي مقاطعة عفرين. وفي إطار تغيير ديمغرافية المنطقة وبعد إجبار أهلها الأصليين؛ يتعمد جيش الاحتلال التركي لتوطين قسم كبير من النازحين التركمان، حيث وصلت أول إحصائية تقريبية بتوطين 748 عائلة في مختلف نواحي وقرى عفرين وبحسب المصادر؛ فإن النسبة الكبيرة متواجدة في ناحية بلبلة بإحصائية 300 عائلة، إلى جانب وجود 135 عائلة في قرية بيباكا و120 في قرية كوتانا، 60 في قرية قسطل مقداد، 50 في خليلاكا، 35 في بركاشة، في قرطا 30 عائلة، سبع في قرية  محمود تويل، ست في قرية قوطان، إضافة لوجود خمس عوائل أخرى في قرية قرنه.
ويسعي جيش الاحتلال التركي من خلال توطين هذه العوائل بتغير ديمغرافية المنطقة وتغيير أسماء القرى إلى تركية، فيما تقوم المجموعات المرتزقة بإرسال أوراق خطب معدة مسبقاً وتجبر شيوخ الجوامع الالتزام بها. وفي هذا السياق؛ اختطف جيش الاحتلال التركي إمام جامع قرية ترميشا التابعة لناحية شيه محمد مصطفى 69 عاماً والمواطن شعبان علي حسن 30 عاماً وأفادت معلومات أن عمليات الخطف جرت بسبب اعتراضهم قبل أيام على اعتقال الشباب في القرية، وتم اقتيادهم إلى جهة مجهولة.
ومن جهة أخرى أقدم جيش الاحتلال التركي قبل أيام على تدمير شواهد القبور في مزار “شيخ حميد” في قرية قسطل جندو الإيزيدية التابعة لناحية شرا، وقطع الشجرة الواقعة أمام المزار الإيزيدي والتي تعتبر مقدسة، حيث أن عمرها يزيد عن مئة عام.
والجدير بالذكر؛ إن الكثير من المزارات التاريخية ومنها الخاصة بالكرد الإيزيديين تعرضت للتدمير. هذا وتشهد عفرين أثر استمرار عمليات النهب والاختطاف وفوضى عارمة في القرى والنواحي كافة.