سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

الاحتلال التركي قطّع أكثر من ألف شجرة بعفرين

مركز الأخبار ـ تزداد وتستمر يوماً عن آخر الانتهاكات بحق المدنيين والنزاعات بين جيش الاحتلال التركي ومرتزقته في المناطق السورية المحتلة وخصوصاً في مقاطعة عفرين.
وبحسب ما أفاد به في ناحية بلبلة بمقاطعة عفرين لوكالة هاوار؛ فإن مرتزقة جيش الاحتلال التركي عمدوا إلى  قطع حوالي ألف و50 شجرة عائدة ملكيتها للمدنيين من مختلف الأنواع، حيث قطع ما يقارب 700 شجرة زيتون، كرز ولوز وهي لعائلة قرمز في قرية قورنه الفوقاني، بالإضافة لقطع ما يقارب 350 شجرة زيتون التي يمتد عمرها لأكثر من مئة عام عائدة ملكيتها للمواطن حمزة هورو. وقال المصدر ذاته بأن مرتزقة فرقة الحمزات أقدمت على سرقة كافة محتويات منزل كلاً من المواطن مصطفى هورو وعلي محمد ونزار محمد في قرية قورنه التابعة لناحية بلبلة. وأفاد مصدر آخر بأن مرتزقة جيش الاحتلال التركي قاموا بقطع الأشجار الحراجية التي تمتد أعمارها لعشرات السنين في محيط بحيرة ميدانكي التابعة لناحية شرا.
ومن جهة أخرى؛ أفاد مصدر من ناحية شيه إن مرتزقة العمشات اختطفوا المواطن شكري إبراهيم وقاص من قرية هيكجه التابعة لناحية شيه ولايزال مصيره مجهولاً.
هذا وتتواصل الاشتباكات والنزاعات بين المجموعات في عفرين بين الحين والآخر إثر خلافات على المسروقات من ممتلكات المدنيين وتشهد المقاطعة حالة من الفوضى والخوف.
وفي السياق؛ تشهد المناطق التي تحتلها تركيا ومرتزقتها في سوريا المحتلة موجة من الانشقاقات بين  المرتزقة، وبحسب المعلومات التي حصلنا عليها في الأيام الماضية؛ فإن عشرات من المرتزقة الموجودين في عفرين، الباب وبشكلٍ خاص في جرابلس انشقوا عن مجموعات إلى جانب انضمامهم لمجموعات مرتزقة أخرى. وبحسب المصدر ذاته؛ فإن الأسباب الأساسية لاستقالتهم التأخير في تقديم الراتب الشهري وعدم الوصول إلى  اتفاقيات في تقسيم المال والأملاك التي سرقوها من الأهالي.