سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

الاتحاد الروسي لألعاب القوى يسحب طعناً ضد عقوبة إيقافه

قال الاتحاد الروسي لألعاب القوى إنه سيسحب طعناً ضد قرار الاتحاد الدولي بتمديد إيقافه بسبب وجود قرائن على برنامج منشطات برعاية الدولة.
وكان الاتحاد الروسي تقدم بطعن أمام المحكمة الرياضية الدولية في أيلول ضد قرار الاتحاد الدولي بتمديد الإيقاف المفروض منذ تشرين الثاني 2015م.
وأكد الاتحاد الروسي أنه سحب الطعن بعدما أعلنت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات هذا الأسبوع أنها قررت عدم إعادة فرض الإيقاف على الوكالة الروسية على الرغم من عدم التزام موسكو بالموعد النهائي لتسليم بيانات معملها.
ولرفع الإيقاف عن الاتحاد الروسي لألعاب القوى يتعين أن تؤكد لجنة النزاهة حصولها على البيانات والعينات من معمل موسكو.
وقالت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات هذا الأسبوع إنها حصلت على البيانات.
ويتعين أيضاً على الاتحاد الروسي تحمل الأتعاب القانونية وتكلفة التحقيقات التي أجراها الاتحاد الدولي لألعاب القوى قبل رفع الإيقاف عنه.
وقال ديميتري شلياختين رئيس الاتحاد الروسي في بيان “أنا مقتنع بضرورة التركيز في هذه المرحلة على المفاوضات والاتصالات مع الاتحاد الدولي لألعاب القوى لرفع الإيقاف عن الاتحاد الروسي ولن نهدر وقتا في المحاكم”.
ولم ترد المحكمة الرياضية الدولية على طلبات للتعقيب.
ورغم أن الاتحاد الروسي لألعاب القوى لا يزال موقوفاً فإن العديد من الرياضيين الروس ومن بينهم سيرجي شوبنكوف بطل العالم في سباق الحواجز 2015م، تم السماح لهم بالمشاركة على المستوى الدولي كمستقلين بعدما أظهروا أنهم يتدربون في أجواء نزيهة.
يشار إلى أن الاجتماع المقبل لمجلس الاتحاد الدولي لألعاب القوى سيُعقد في الدوحة في 10 و11 آذار المقبل.