سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

الإطار التنسيقي: أولوياتنا إخراج المحتل التركي من أراضينا

مركز الأخبار ـ

أكد أعضاء في “الإطار التنسيقي الشيعي”، على إلزام الحكومة المقبلة بحفظ السيادة العراقية من جميع الاعتداءات وبخاصةٍ التركية منها، لافتين إلى أن موضوع الاحتلال التركي في باشور كردستان من أولويات قوى الإطار وهو لا يختلف عن الاحتلال الأمريكي.
علينا الحفاظ على السيادة العراقية
بهذا الخصوص تحدث عضو الإطار فاضل الفتلاوي لوكالة روج نيوز فقال: من خلال اللقاء الذي جمع قادة الإطار التنسيقي مع زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر تم مناقشة الاعتداءات على العراق وبخاصةٍ التركية وضرورة حفظ السيادة العراقية.
واختتم فاضل الفتلاوي بقوله: الاحتلال التركي لا يختلف كثيراً عن الاحتلال الأمريكي أو غيره لذلك مطلبنا واحد وهو خروج جميع القوات الأجنبية من البلاد.
ومن جهته، أكد عضو الإطار التنسيقي الشيعي محمد البلداوي وقال: موضوع حفظ السيادة من الاعتداءات الأجنبية ضمن أهدافنا الرئيسية ولا يمكن أن نتخلى عنه، يجب على الحكومة العراقية المقبلة النظر بموضوع التوغل التركي الذي بات يتوسع يوم بعد آخر في ظل صمت حكومة هولير، وتركيا تمارس أبشع العمليات الإجرامية في باشور كردستان ويجب أن تكون هناك أصواتاً تطالب أنقرة بالخروج من الأراضي العراقية.
وكان الإطار التنسيقي قد أعلن نتائج الاجتماع مع زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في منزل زعيم تحالف الفتح هادي العامري، يوم الخميس الماضي، وقال الإطار في بيان بعد ذلك بأن قادة الإطار التنسيقي استقبلوا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، في منزل هادي العامري، لمناقشة القضايا العالقة وآخر مستجدات الوضع الراهن، تعزيزاً لروابط الوحدة والإخاء، واختتم البيان بالقول: إن المجتمعين ناقشوا عدداً من القضايا الرئيسة، ومنها التأكيد على خروج جميع القوات الأجنبية وفق الجدول الزمني المعلن ووضع آليات كفيلة بحصر السلاح بيد الدولة.