سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

الإدمان على التدخين يبدأ بتراجع بروتين غلوتمات في المخ

توصل علماء سويسريون إلى أنّ نيكوتين السجائر يخلف آثاراً في مخ المدخنين، تصاحبهم لمدة طويلة، فالتدخين يخفّض من كمية بروتين “غلوتامين إم جي ال يو ار 5” المسؤول عن استقبال عدد من المواد إلى الخلايا العصبيّة. اكتشف علماء سويسريون أنّ مادة النيكوتين الموجودة في السجائر وغيرها من منتجات التبغ تخلّف آثاراً في مخ المدخنين أقوى مما يعتقد وأنّ هذه الآثار تصاحب الإنسان مدة أطول مما كان يظن العلماء حتى الآن. ورجّح الباحثون أن تساهم النتائج التي توصلوا إليها في تطوير عقار مضاد لإدمان النيكوتين. وأوضح الباحثون تحت إشراف الأستاذ الدكتور غريغور هازلر في جامعة برن أنّ التدخين يخفّض لدى المدخن كمية بروتين “غلوتامين إم جي ال يو ار 5” وهو البروتين الذي يستقبل عدداً من المواد إلى الخلايا العصبيّة من خلال التصاقه ببروتينات مستقبلة موجودة على غشاء هذه الخلايا، ما يؤدّي بدوره إلى سلسلة من التفاعلات داخل الخلية. ونشر فريق الباحثين السويسريون دراسة في مجلة “بروسيدنغز” التابعة للأكاديمية الأمريكية للعلوم، بالعدد الصادر في 26 كانون الأول 2012 وقالت الدراسة إنّ من بين هذه البروتينات المستقبلة بروتين “غلوتامين إم جي ال يو ار5” والذي يعرف عنه العلماء من خلال دراسات أجريت على الحيوان أنّه يلعب دورا هاماً في إصابة المدخن بالإدمان خاصة فيما يتعلق بإدمان النيكوتين والكوكايين حسبما أوضح الباحثون.