سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

افتتاح قسم المعالجة الفيزيائية في مشفى الطبقة

الطبقة ـ تتابع المشفى الوطني في الطبقة افتتاح الأقسام الضرورية لعلاج الإصابات وإعادة تأهيل الأعضاء بعد إجراء العمليات اللازمة للمصاب حيث تم افتتاح قسم جديد وهو قسم المعالجة الفيزيائية.
وخلال جولة لصحيفة روناهي في المشفى الوطني كان لها اللقاء مع أحد المعالجين الفيزيائيين في المشفى أحمد الفرج وتحدث لنا قائلاً: يستقبل قسم المعالجة الفيزيائية  حالات الشلل نتيجة إصابات تعرض له الجسم والعضو ومنها الجراحة والإصابات الحربية والولادية أو أذية دماغية ومهمتنا إعادة تأهيل العضو المصاب ومن الإصابات التي تخضع للمعالجة الفيزيائية إصابة الطرفين السفليين والشلل الرباعي وحالات الولادة وحالات الكسور والأذية العصبية نتيجة الأذيات الحربية وآلام أسفل الظهر.
وذكر أحمد الفرج  خلال اللقاء معه أن الكادر الطبي يقوم بتقييم وضع المريض حيث أن لكل طبيب لديه حقيبة علاجية بإعطاء تمارين فاعلة وتمارين منفعلة وتعليم مساعد المريض على إجراء هذه الحركات من أجل مساعدة المريض ومن الخدمات التي تقدمها المعالجة الفيزيائية علاج الإصابة وتقديم الكراسي المتحركة والعكازات والجبائر.

وأشار أحمد الفرج أنه في هذا القسم يوجد 3 مختصين للمعالجة الفيزيائية و3 مختصين في المعالجة النفسية.
وأضاف أحمد الفرج أن لكل مريض إصابة تختلف عن المريض الآخر وأن طريقة علاجه تختلف عن الآخر وأن مدة العلاج حسب الإصابة وحسب درجة الإصابة يمكن أن يستمر العلاج هناك فترات قد تصل لفترة 7 سنوات وهناك حالات ولادية تصل لمدة 6 شهور وأما الكسور فعلاج الإصابة بعدها حوالي 3 أسابيع.
وتحدثنا مع أحد المرضى أثناء علاج في قسم المعالجة الفيزيائية يدعى عبد المنعم عبدالله عن وأكد أن سبب وجوده في هذا القسم نتيجة إصابته بطلق ناري وأن الإصابة في عموده الفقري وقد أصيب بحرق في النخاع الشوكي وأن إصابته منذ 7 سنوات ولم يشعر بأي تحسن لذلك هو اليوم في القسم للبدء في علاجه من إصابته بعد تقييم وضعه الصحي.
وفي لقاء مع مريض آخر في قسم المعالجة الفيزيائية يدعى حسن غنام بالوز أنه تعرض لشلل في طرفيه السفليين نتيجة وقوعه من الطابق الثالث أثناء العمل وأن الفقرات القطنية أصيبت برض في النخاع الشوكي وله 8 سنوات واليوم يقوم بمعالجة نفسه بعد أن سمع بفتح قسم خاص يمكن أن تساعد في علاج  حالته الصحية.