سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

اشتباكات بين مرتزقة تركيا وقوات النظام في إدلب

مركز الأخبار ـ شنت مجموعات مرتزقة تابعة لتركيا في إدلب، هجوماً على قوات النظام في المنطقة منزوعة السلاح، ما أدى لمقتل وإصابة عدد من عناصر النظام، بحسب ما أكده المرصد السوري لحقوق الإنسان.
شن مرتزقة “جيش أبو بكر الصديق” التابعة لهيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) والمدعومة من دولة الاحتلال التركي، هجوماً فجر اليوم (الخميس) على قوات النظام في منطقة وادي المزروعي بمحور الكتيبة المهجورة في الريف الشرقي لإدلب والمتواجدة في المنطقة منزوعة السلاح التي تمتد من جبال اللاذقية الشمالية الشرقية مروراً بحماة وإدلب، وصولاً إلى الضواحي الشمالية الغربية لمدينة حلب.
وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، دارت اشتباكات عنيفة بين الطرفين قبل أن تنسحب المجموعة المرتزقة إلى مواقعها ونقاطها. وأكد  المرصد أن الاشتباكات أسفرت عن خسائر بشرية مؤكدة في صفوف الطرفين، إذ تأكد مقتل مرتزق على الأقل من تحرير الشام، بالإضافة لقتلى وجرحى من قوات النظام والمسلحين الموالين لها.