سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

اسباب النزف النسائي الشاذ في مرحلة ما قبل البلوغ

مدقق طارق

 

أسباب النزف النسائي الشاذ في مرحلة ما قبل البلوغ

د غزالة شويش  

يمكن أن يحدث نزف مهبلي خفيف في الأيام الخمسة الأولى من الحياة وذلك بسبب سحب مستويات الاستروجين الوالدية العالية. بعد فترة الوليد هناك عدد من الأسباب التي تؤدي إلى النزف تتراوح أسباب النزف في هذه الفئة العمرية بين أسباب طبية وبين خباثات قد تهدد الحياة أحياناً فقد يكون من الصعب تحديد مصدر النزف وقد يكون أهل المريضة الذين يلاحظون وجود الدم في حفاض الطفلة أو ثيابها الداخلية غير متأكدين من مصدره وعادة يبحث عن أسباب بولية للنزف ويجب أن نأخذ بعين الاعتبار الأسباب الهضمية أيضاً.

الأسباب النسائية للنزف:

آفات الفرج، الاجسام الاجنبية، البلوغ الباكر، الرض، والخباثات. يتطلب تدبير هذه الفتاة فهم العواقب النفسية للاستقصاءات المختلفة على الوالدين وعلى الطفلة ومعالجة النزف. إن الخطوة الأولى الهامة تكون بأخذ قصة سريرية مفصلة قد تزودنا ببعض الأدلة عن سبب الحالة كالرض مثلاً أو جسم أجنبي أو بدء الطمث وتتضمن الأسباب المحتملة الأخرى الانتانات، وكذلك سوء المعاملة الجنسية والخباثات، فبالرغم من صعوبة الحصول على معلومات عن سوء المعاملة الجنسية يمكن الشك بهذا السبب غالباً بعد إجراء الفحص الحوضي

يعتبر الفحص الفيزيائي من الأمور الأساسية في حذف بعض أسباب النزف المهبلي الشاذ أولا يجب تمييز الصفات الثانوية للبلوغ في حال وجودها والتي تتضمن تطور الثديين، الطول، وشعر العانة، والمظاهر الأخرى للبلوغ، قد يكشف الفحص البطني وجود كتل حوضية مثل أورام المبيض المفرزة للاستروجين والتي قد تكون المسؤولة عن النزف المهبلي. يجب أخذ المسحاة من المهبل والإحليل والمستقيم في حال الشك بالانتان. قد يساعد الفحص الحوضي اللطيف والذي يبدأ بالتأمل اللطيف للفرج والعجان في تحديد الانتان أو الرض الذي قد يكون له علاقة بالجنس. قد يساعد فحص المستقيم اللطيف بالأصبع الصغيرة في كشف الأجسام الأجنبية في المهبل وفي كشف بعض الأورام المهبلية التي قد تكون مسؤولة عن النزف المهبلي.

في حال عدم كشف سبب واضح للنزف يجب القيام ببعض الاستقصاءات الأشمل (منها الفحص تحت التخدير العام) يمكننا استخدام  منظار الحنجرة الخاص بالأطفال لكشف الأجسام الأجنبية في المهبل، ويجب أخذ خزعات من الأورام في حال وجودها.

إن أشيع الأورام المهبلية في هذا العمر هو الورم العفلي العنقودي، يملك هذا الورم منظر لحمي ومنشأه من المهبل رغم أن منظره مميز يجب تأكيد التشخيص بالخزعة تحت التخدير العام. إن التصوير الصدوي للبطن والأعضاء التناسلية لا يساعد فقط على كشف آفات المبيض، بل في كشف بعض الأجسام الأجنبية في المهبل كما يمكن نفي الحمل المهدد بالإجهاض صدوياً.

بعد هذه المراحل الهامة والبسيطة يعتمد التدبير التالي على السبب المتوقع للنزف.