سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

ازدياد تدفق نازحي دير الزور إلى مخيم إيواء

مركز الأخبار ـ بالتزامن مع تقدم قوات سوريا الديمقراطية يزداد عدد النازحين من مناطق احتلال مرتزقة داعش إلى مخيم إيواء للنازحين، فيما يواظب مجلس دير الزور المدني على تقديم المساعدات اللازمة وفق إمكانياته المحدودة.
يزداد عدد الخارجين من المناطق المحتلة من قبل المرتزقة إلى مناطق تواجد قوات سوريا الديمقراطية، هرباً من بطش وظلم مرتزقة داعش، ومعظم الخارجين هم من الأطفال والشيوخ والنساء. ويتجه الأهالي إلى مخيم “إيواء” الواقع في الجهة الشمالية من بلدة هجين في ظل غياب تام للمنظمات العالمية والمحلية عن هذ المخيم الذي يشهد حركة كبيرة في أعداد النازحين.
وأكد المسؤول عن المخيم محمد الجاسم ازدياد عدد النازحين: “فور بدء المرحلة الأخيرة من حملة عاصفة الجزيرة، خرج المئات من أهالي بلدة هجين صوب المخيم المتواجد في الجزء الشمالي من البلدة”. الجاسم أكد أن مجلس دير الزور المدني يقدم الخدمات اللازمة للأهالي وفق إمكانياته المحدودة.
ويشهد المخيم حركة نزوح كبيرة بالتزامن مع تقدم قوات سوريا الديمقراطية في الجهة الشرقية من بلدة هجين آخر معاقل مرتزقة داعش.