سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

اختتام دور المجموعات في كأس العرب.. المنتخب السوري خيبة أمل جديدة

روناهي/ قامشلو ـ


اختُتمت منافسات دور المجموعات لبطولة كأس العرب للمنتخبات بكرة القدم المقامة في قطر والتي انطلقت في 31 من شهر تشرين الثاني وستنتهي في 18 من شهر كانون الأول الجاري، وتأهلت ثمان منتخبات من أصل 16 منتخب مشارك للدور الثاني، وودع المنتخب السوري المنافسات وخابت ظنون الجماهير السوريّة مجدداً والتي تفاءلت بعد الفوز على تونس.

وشهدت المرحلة تأهل منتخبات قطر وعمان عن المجموعة الأولى حيث حقق منتخب قطر العلامة الكاملة بتسع نقاط من ثلاثة انتصارات، بينما جاءت عمان بالمركز الثاني بأربع نقاط من فوز وتعادل، بينما ودع كلاً من المنتخب العراقي الذي حل في المركز الثالث بنقطتين من تعادلين، والبحرين الذي جاء رابعاً بنقطة واحدة من تعادل.
وفي الجولة الأخيرة لهذه المجموعة فازت قطر على العراق بثلاثية نظيفة جاءت بعد الدقيقة 80 من المباراة وعبر كلاً من المعز علي في الدقيقة 82، أكرم حسن عفيف في الدقيقة 84، حسن خالد الهيدوس في الدقيقة 94، ولحساب نفس المجموعة تغلبت عمان على البحرين بثلاثية نظيفة جاءت عبر المنذر ربيع العلوي في الدقيقة 41 من الشوط الأول، وأرشد العلوي في الدقيقة 50، وخالد خليفة الهاجري في الدقيقة 59، في مباراة سيطر على معظم مجرياتها المنتخب العماني ولحق بركب المتأهلين واقتنص البطاقة الثانية المؤهلة للمجموعة الأولى.

سوريا خارج البطولة
وفي المجموعة الثانية صعقت موريتانيا المنتخب السوري وزجته خارج البطولة بعد الفوز عليه بهدفين مقابل هدف واحد، ورغم سيطرة كبيرة للمنتخب السوري في الشوط الثاني وناب القائم لمرتين عن الحارس الموريتاني وحرم المنتخب السوري من التأهل والذي جاء بخيبة أمل جديدة للجماهير السوري التي ظنت بعد الفوز على المنتخب التونسي بهدفين دون رد بأن منتخبها تشافى.
فقد تكرر سيناريو خروج سوريا من دور المجموعات مع ذات المدرب الروماني تيتا فاليريو في كأس آسيا قبل 10 سنوات عندما فجرت سوريا المفاجأة بفوزها بأول مباراة على السعودية، ثم خسرت مبارياتي اليابان والأردن لتغادر البطولة من دور المجموعات، مستنسخة ذات المشاركة أيضا في نسخة البطولة العربية عام 1998 حين غادرت سوريا متذيلة مجموعة ضمتها بالكويت ومصر.
وفشلت سوريا للمرة الثالثة على التوالي في التأهل من دور المجموعات بعد نسختي عامي 2002 و1998، مقابل تأهلها ثلاث مرات من قبل في نسخ 1966، 1988، 1992.
وسجل هدفي موريتانيا محمد سويعيد في الدقيقة (50) وحمي تانجي في الدقيقة (90+5)، فيما سجل لسوريا محمود البحر في الدقيقة (52).
وكما فازت تونس على الإمارات بهدف دون رد سجله سيف الدين الجزيري في الدقيقة 11 من عمر المباراة، ويعد هذا التأهل الأول التاريخي لتونس من دور المجموعات في ثالث مشاركاته بالبطولة بعد أن غادر من نسخة 1988 من دور المجموعات، فيما ظفر بأول مشاركة في أول نسخة بالبطولة التي أقيمت بطريقة النقاط حينها عام 1961.
وتأهل منتخب الإمارات من نفس المجموعة بعد أن جاء في المركز الثاني برصيد ست نقاط متساوياً مع منتخب التونسي.
وفي المجموعة الثالثة واصل المنتخب المغربي عروضه القوية في كأس العرب، إذ أضاف الأخضر السعودي لقائمة ضحاياه، بالدوحة، حيث فاز الأسود 1-0.
وأقيمت المباراة في ختام مباريات المجموعة الثالثة من البطولة.
ولحق المنتخب المغربي بالمنتخب القطري، على مستوى إنهاء دور المجموعات بالعلامة الكاملة بثلاثة انتصارات، بفضل هدف كريم البركاوي سجله من ركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول.
السعودية تودع مُبكراً
وودع المنتخب السعودي المنافسات مبكراً وأيضاً ودع معه المنتخب الفلسطيني الذي خسر هو الآخر بخمسة أهداف مقابل هدف واحد مع المنتخب الأردني الذي تأهل لجانب المنتخب المغربي بعد أن جاء في المركز الثاني من المجموعة برصيد ست نقاط من انتصارين وخسارة.
أما في المجموعة الرابعة فقد سيطر التعادل على لقاء منتخب مصر مع الجزائر، بنتيجة 1-1، في ختام منافسات دور المجموعات بكأس العرب، على استاد الجنوب في الدوحة.
الجزائر تقدمت في الدقيقة 19 عن طريق محمد أمين توقاي، لكن عمرو السولية منح التعادل لمصر في الدقيقة 61 من ركلة جزاء.
وتصدر الفراعنة، جدول ترتيب المجموعة الرابعة برصيد سبع نقاط، بفارق “اللعب النظيف” أمام الجزائر صاحبة الوصافة.
بينما ودع البطولة كلاً من منتخبي لبنان والسودان حيث احتل المنتخب اللبناني المركز الثالث بثلاث نقاط وجاءت السودان في المركز الرابع والأخير بدون نقاط.
وكما ذكرنا فقد تأهلت منتخبات قطر وعمان عن المجموعة الأولى وتونس والإمارات عن المجموعة الثانية وتأهلت المغرب والأردن عن المجموعة الثالثة والجزائر ومصر عن المجموعة الرابعة.
وبخصوص الدور الربع النهائي حيث سيواجه منتخب تونس نظيره منتخب عمان، كما سيواجه منتخب مصر نظيره منتخب الأردن.
وفي المقابل، سيواجه منتخب قطر نظيره منتخب الإمارات، فيما ستكون المباراة النارية الكبرى بين مرشحي البطولة منتخب الجزائر والمغرب.