سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

اختتام دورة التدريب النوعية لسيدات كرة القدم في إقليم الجزيرة

تقرير/ جوان محمد –

روناهي / قامشلو ـ اُختتمت دورة التدريب لسيدات كرة القدم بإقليم الجزيرة والتي أُقيمت برعاية من الاتحاد الرياضي وبإشراف الكابتن بيرج سركيسيان بحيث كانت الدورة عبر ثلاث حصص، وبمشاركة لاعبات من مختلف أندية الإقليم.
يوم وراء يوم تكبر تجربة السيدات لكرة القدم بإقليم الجزيرة فالآن يوجد ثمانِ نوادي مُفعلة لديها فرق كرة قدم نسائية، بالإضافة إلى وجود لاعبات ممن يمتلكنَ الموهبة وذاع صيتهن ليصل إلى الداخل السوري أيضاً فهؤلاء اللاعبات يشاركنَ الآن في الدوري السوري باسم ناديي الجهاد وعامودا، وحققنَ نتائج جيدة مقارنة مع الإمكانيات وعمر ممارسة لعبة كرة القدم لهؤلاء اللاعبات.
الثقافة الكروية وفوائدها للاعبات
يفتقرنَ الكثيرات من لاعبات أندية إقليم الجزيرة للثقافة الكروية والمعرفة بطرق التدريب واللعب وأخذ المكان المناسب في الملعب بالإضافة لقوانين لعبة كرة القدم. وأثناء دورة التحكيم كان هناك دورة التدريب أيضاً أي في نفس الوقت كان هناك دورتين إحداها للتحكيم والأخرى للتدريب، وتمحور الأخيرة حول علم التدريب والإحماء وطريقة وضع الخطط المناسبة في الملعب، والفترة التحضيرية والاختبارات الفنية والبدنية، وكيفية اكتساب اللياقة مع الكرات والإعداد البدني، وكيفية تفادي الإصابة ضمن المباراة والسرعة والقوة وطرق اللعب الحديثة.
وكل ما ذُكر هي معلومات إيجابية تصب في مصلحة هؤلاء اللاعبات بحيث تساعدهن في صقل موهبتهن بالإضافة لجعلهن أكثر خبرة ودراية بمعلومات كرة القدم، وفي المحصلة هناك فائدة كبيرة للاعبات رغم تعالي بعض الأصوات بالوقوف ضد هذه الخطوة، فالثقافة الكروية والرياضية بشكلٍ عام مطلب أساسي لكل لاعبة ولأي لعبة كانت وتبقى للعبة كرة القدم للسيدات نكهة خاصة في إقليم الجزيرة ومن المنتظر أن نشهد موسم كروي جديد يفوق العام المنصرم من جهة التنظيم والأداء والمشاركة.