سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

اجتماع للمرأة الشابة تحضيراً لتأسيس مجلس المرأة بمنبج

عقد اتحاد المرأة الشابة اجتماعاً خاصاً لعضوات الاتحاد من أجل النقاش حول تأسيس مجلس خاص بالمرأة الشابة, وذلك في مجلس شبيبة منبج.
عقد الاجتماع من أجل مناقشة تأسيس مجلس خاص بالمرأة الشابة, بالإضافة إلى النقاش حول المشاركة في كونفرانس المرأة الشابة الذي سيعقد على مستوى شمال سوريا, بحضور الرئيسة المشتركة لمجلس شبيبة منبج وريفها سيبندا الابراهيم, وإدارية المرأة الشابة مريم الخليف, وجميع عضوات اتحاد المرأة الشابة, وذلك في مجلس شبيبة منبج وريفها.
بدأ الاجتماع بالوقف دقيقة صمت, ثم تحدثت الرئيسة المشتركة للجنة الشباب والرياضة أسماء رمو عن الوضع السياسي الراهن في سوريا عامةً وفي منبج بخاصةٍ, بخصوص تهديدات الدولة التركية لمدينة منبج, وتصريحاته في وسائل الإعلام من أنَّه حقَّق مطامعه في منبج, مؤكدة على أنَّه لا صحةَ لتصريحاته فالشعب يدير نفسه بنفسه في المنطقة, وبإدارة مدنية وديمقراطية, وبحماية من قوات مجلس منبج العسكري.
كما وتحدثت الإدارية في اتحاد المرأة الشابة مريم خلف عن الوضع التنظيمي للمرأة الشابة في منبج, وعن أهمية دورها الفعال ومشاركتهن من أجل تنظيم المرأة في المنطقة.
وشرحت الرئيسة المشتركة لمجلس شبيبة منبج وريفها سيبندا الابراهيم ماهية ونظام مجلس المرأة الشابة وعن أعمال المرأة وكيفية مشاركتها في جميع المجالات السياسية والاجتماعية, بهدف إثبات دور المرأة الشابة والشبيبة في المنطقة، مشيرة إلى أنَّ المجلس سيكون الخطوة الإيجابية للمرأة الشابَّة في منبج لتنظيم نفسها وكسر قيود العادات والتقاليد التي فرضت عليها والتي حرمتها من ممارسة حقوقها.
وكالات