سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

اتفقوا بالعدوان واقتتلوا على السرقة

مركز الأخبار ـ اقتحم عناصر من كتيبة الحمزات (الأربعاء) منزل المواطنة بيريفان رشو وقتلوها أمام أعين أفراد عائلتها بتهمة «الانتماء لحزب العمال الكردستاني». وأفاد مصدر خاص من داخل مقاطعه عفرين المحتلة لوكالة فرات للأنباء (ANF) عن إقدام عناصر فرقة الحمزات الإرهابية التابعة لقوات الاحتلال التركي على اقتحام إحدى المنازل في مدينه عفرين بتمام الساعة الحادية عشر مساء وإطلاق الرصاص الحي على المواطنة بيريفان رشو أمام عائلتها بحجه انتمائها إلى «حزب العمال الكردستاني»، ما أدى إلى وفاتها متأثرة بإصاباتها البليغة.
وأضاف المصدر ذاته بأن المواطنة بيريفان رشو من قرية عالكه التابعة لمقاطعة عفرين وهي طالبة جامعيه بكلية الهندسة المعلوماتية بجامعه حلب ولا تنتمي لأي حزب سياسي.
ومن جانب آخر؛ ونتيجة الطمع بين المرتزقة، حدوث اشتباكات بين المرتزقة نفسه، حيث أفاد مصدر خاص من ناحية جندريسة لوكالة فرات للأنباء (ANF)، أن اشتباكات تجري في هذه الأثناء بين الفصائل المتطرفة الإرهابية المدعومة من دولة الاحتلال التركي. ووصف المصدر الاشتباكات التي تجري بالقرب من قرية دير بلوط التابعة لناحية جندريسة بين عناصر الجبهة الشامية وأحرار الشام من جهة وعناصر أحرار الشرقية من جهة أخرى بالأعنف منذ احتلال عفرين في شهر آذار الفائت.
ويشار إلى أنه غالباً ما تشهد الحدود الإدارية التي تفصل مقاطعه عفرين عن المناطق الأخرى في الشمال السوري اشتباكات متقطعة بين فصائل درع الفرات الإرهابية التابعة للاحتلال التركي.