سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

إيطاليا تحقق فوزها الأول بدوري الأمم على حساب بولندا

خطف منتخب إيطاليا فوزاً قاتلاً من بولندا، بهدف دون مقابل، في المباراة التي جمعتهما، في دوري الأمم الأوروبية.
وسجل كريستيانو بيراجي، هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 92، لترفع إيطاليا رصيدها إلى 4 نقاط، وتجمد رصيد بولندا عند نقطة واحدة، بينما ظل المنتخب البرتغالي متصدراً للمجموعة (A3)، بـ 6 نقاط.
وأخذ جورجينيو، لاعب وسط إيطاليا، زمام المبادرة وسدد أول كرة في الدقيقة الأولى من المباراة، بعد تمريرة من إنسيني، لكنها ارتطمت بالعارضة.
وحاول لورينزو إنسيني، مهاجم الأزوري، مباغتة تشيزني، حارس مرمى بولندا في الدقيقة 8، بتصويبة مخادعة إلا أنها علت العارضة.
وأهدر بيرنارديسكي فرصة تسجيل الهدف الأول بالمباراة، بعدما توغل بيراجي من الجهة اليمنى ومرر الكرة له لكنه سدد بجوار القائم، بدلاً من التمرير إلى كييزا الخالي من الرقابة.
وعاد الحارس البولندي، ليتألق مرة أخرى أمام رأسية كيليني، حيث أبعدها لركنية، وفي لقطة مميزة بين فلورينزي وإنسيني، تبادل الثنائي التمريرات لتصل إلى فلورينزي على حدود منطقة الجزاء، وسدد تصويبة قوية تصدى لها تشيزني بالدقيقة 44.
وظل المنتخب الإيطالي، هو المسيطر على الربع ساعة الأولى من الشوط الثاني، إلا أنه واجه صعوبة في الوصول إلى مرمى تشيزني، بينما ظل اعتماد بولندا على الهجمات المرتدة.
الدقيقة 58، شهدت أولى الفرص لبولندا، بعدما وصلت الكرة إلى زيلينسكي في الناحية اليمنى حيث توغل وسدد كرته إلا أن دوناروما أبعدها عن مرماه.
وواصل الأزوري مسلسل إهدار الفرص، وأضاع بيرنارديسكي عرضية كييزا المتقنة من جهة اليسار بالدقيقة 70.
ونفذت بولندا هجمة مرتدة سريعة، عن طريق ليفاندوفيسكي، مررها إلى جورالسكي الذي انفرد وسدد تصويبة قوية تصدى لها دوناروما، لتصل ميليك الذي سدد مرة أخرى بعيداً عن المرمى، بالدقيقة 73.
وتمكن بيراجي أخيراً من تسجيل هدف الفوز لإيطاليا، بالدقيقة 92، ليمنحها الفوز الأول بالبطولة.