سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

إنجاز 85% من مشروع تشييد مقبرة الشهيد راغب في تل حميس

أنجزت الورشات المشرفة على تجهيز مزار ”الشهيد راغب العطية» في ناحية تل حميس بمقاطعة قامشلو 85% من أعمال البناء، في غضون شهر من العمل المتواصل.
يقع مزار «الشهيد راغب العطية» الذي دشن في الـ 13 من شهر آب عام 2017م في قرية الصالحية غربي ناحية تل حميس بمقاطعة قامشلو، ويعد أول مزار يشيد للشهداء في المنطقة تكريماً وتخليداً لذكراهم.
ويحوي مزار الشهيد راغب العطية على جثامين الشهداء الذين ضحوا بحياتهم في سبيل تحرير الوطن من المرتزقة والدفاع عنه، من مقاتلي ومقاتلات وحدات حماية الشعب والمرأة وقوات سوريا الديمقراطية، وقوات الأسايش، وقوات الدفاع الذاتي.
بدأ تشييد المزار في الأول من شهر أيار لهذا العام، حيث تم بناء صالة لتُزين بصور الشهداء، وسور بطول 725 متراً وبارتفاع مترين، وبناء أرصفة وممرات، وتبليط الأرضية، وشيدت بوابتان للمقبرة، بوابة رئيسة في الجهة الشرقية من المقبرة بني على جنبيها محرسين، وبوابة ثانوية في الجهة الشمالية للمقبرة. وصلت نسبة عملية البناء والتزيين لـ 85 %، ولم تتعرض عمليات البناء لأي معوقات حتى الآن، كما أن المواد التي بني بها المزار من أجود مواد البناء بحسب القائمين على العمل، وبموجب الاتفاق مع المتعهد، ومازال العمل جارٍ كأعمال البناء، والطلاء، وتبليط الأرضيات.
عضو مكتب الفني بهيئة الشهداء في إقليم الجزيرة، إبراهيم محمود محمد، والمشرف على إنشاء مزار الشهيد راغب العطية في ناحية تل حميس. أوضح أن العمل جاري وفق الاتفاق المبرم بين الهيئة والمتعهد المكلف بتشييد المقبرة، ومن المقرر انجاز المشروع من البداية حتى النهاية في غضون 120 يوماً.
ونوه محمد أن التكلفة التقديرية لإنهاء تشييد المقبرة بالكامل، هي 180 مليون ل.س، بمساحة تقدر بـ 65 دونم أرض. ابراهيم محمود محمد أوضح بأنه وبعد الانتهاء من أعمال البناء، سيباشرون بتزيين أضرحة الشهداء بالرخام. يذكر أن «الشهيد راغب العطية» مقاتل في وحدات حماية الشعب من أبناء ناحية تل حميس، استشهد في مطلع شهر آب 2017 م أثناء مشاركته في حملة تحرير مدينة الرقة من مرتزقة داعش، وهو أول شهيد يوارى الثرى في مقبرة الشهداء بالناحية.