سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

إدارة نادي قامشلو من صبر نال

حصل نادي قامشلو على الترخيص في الشهر السابع لعام 2016م من قبل الاتحاد الرياضي بإقليم الجزيرة، وبعدها بأشهر بدأ النادي بتشكيل فريق سيدات ضمن النادي لكرة القدم وكان أول نادٍ مرخص يخطو هذه الخطوة الهامة في مجال تفعيل الرياضة النسائية، التي كانت وقتها ضعيفة جداً، والآن هي في حال أفضل مقارنةً بذلك الوقت، لم يتلقَّ النادي الدعم الكافي وكاد أن يعلن الحل بسبب نقص الإمكانيات المادية. ولكن؛ بعدها تم التراجع عن القرار، ولعل وجود فريق السيدات للنادي لكرة القدم كان أهم أسباب لمقاومة الظروف ومحاولة تخطيها والاستمرار رغم الصعوبات والمنغصات كافة التي كانت تعترض سير النادي، ومنها عدم القدرة لتأمين الملعب المغطى، حيث تشكل راحة نفسية للاعبات بحكم ساعة كل حجز تصل لمبلغ يتجاوز 5000 ل.س، ورغم ظهور بوادر إيجابي هذا العام من قبل هيئة الشباب والرياضة بوعود دعم رياضة المرأة وجعلها من الأولويات لها، وبالفعل تم إمداد الأندية بالمستلزمات مع وعود بتقديم دعم مالي أيضاً، فقد أثمرت جهود إدارة النادي التي ثابرت وصبرت ونالت ما تريد ووصلت للتمثيل على مستوى سوريا، وذلك بالتنسيق مع نادي الجهاد الرياضي وشاركت سيدات قامشلو باسم الجهاد ببطولة سوريا والنجاح الأكبر عندما تم استدعاء ثلاث لاعبات للنادي إلى منتخب سوريا لكرة القدم. لذلك؛ يجب أن نثني على جهود إدارة نادي قامشلو والتي هي محل احترام ويجب الوقوف بجانبه ومساندته، ومساندة كل نادي لديه مشروع حقيقي في الارتقاء برياضة المرأة في إقليم الجزيرة بشكلٍ خاص والشمال السوري بشكلٍ عام نحو الأفضل.