سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

“أوزان أوزدمير” يرفع من وتيرة حملته، ليباشر حملة الإضراب المفتوح عن الطعام

وكالة / أنباء الفرات –

أعلن الكردستاني أوزان أوزدمير، الذي كان يشارك في حملة الإضراب عن الطعام لمدة خمسة أيام في مدينة كولن الألمانية، الانضمام لحملة الإضراب المفتوحة عن الطعام.
أصدر اتحاد المهاجرين المضطهدين في أوروبا (AvEG-Kon)، بياناً بشأن حملات الإضراب المفتوحة عن الطعام التي بدأت ضد العزلة المشددة على القائد أوجلان، وقال الاتحاد خلال بيان له؛ يجب تحقيق مطالب المضربين عن الطعام فوراً، ودعا الاتحاد الدول الأوروبية؛ بأن تقوم بالضغط على الدولة التركية لإنهاء عزلة القائد أوجلان بأقرب وقت.
وقد جاء في البيان أيضاً: “منذ تاريخ 7 حزيران عام 2015م، كان الهدف الأساسي من شن جميع الهجمات والمجازر، التي حصلت في تركيا وكردستان هو القائد أوجلان، ومع العزلة المشددة التي فرضوها على القائد تريد الحكومة التركية توسيع سلطتها وتحكمها بالشعب الكردي، وانتهاك كافة مكاسبهم الشرعية”.
أكثر من 5 آلاف معتقل في حملة الإضراب المفتوحة
وتناول البيان مقاومة المناضلة ليلى كوفن وناصر ياغز وستراسبورغ وفي أنحاء العالم.
وأضاف البيان: “منذ 16 كانون الأول  دخل 330 معتقلاً في حملة الإضراب المفتوحة عن الطعام، وبتاريخ 1 آذار شارك  أكثر من 5 آلاف معتقل في حملة الإضراب المفتوحة للمطالبة بإنهاء العزلة المشددة على القائد أوجلان، لذا يجب زيادة الضغط على الحكومة التركية لكي تتحقق مطالب المضربين”.
وتابع البيان: “وفقاً للقوانين والمعاهدات والمواثيق الدولية يجب تحقيق مطالب المناضلة ليلى كوفن وجميع المضربين عن الطعام من قبل الدولة التركية، أمام تدهور الوضع الصحي لها ولكافة المضربين عن الطعام يوماً بعد يوم”.
وذكر البيان أنه حتى هذه اللحظة استشهد 6 معتقلين من المشاركين في حملة الإضراب عن الطعام  في السجون التركية، وأيضاً الكردستاني أوغور شاكار استشهد في ألمانيا، وهؤلاء الفدائيين لا يريدون تزايد حالات الوفيات أكثر.
وأفاد البيان؛ أن لجنة مناهضة التعذيب، القنصلية الأوروبية، مؤسسات مثل الأمم المتحدة والدول الأوروبية، الذين لا يظهرون حقيقة الهجمات والمجازر التي ترتكبها الدولة التركية الفاشية، أصبحوا شركاء لها ولهجماتها من خلال تطوير علاقاتهم التجارية، العسكرية والسياسية، ونحن أيضاً نستنكر المساعدات التي تقدمها الحكومة الألمانية والأوروبية للديكتاتور أردوغان الفاشي ولإرهابه.
مطالب المضربين شرعية، ويجب تحقيق مطالبهم فوراً
رفع الكردستاني أوزان أوزدمير، الذي شارك في حملة الإضراب بين تاريخ 1 – 5 نيسان لمدة 5 أيام على التوالي في مدينة كولن الألمانية، وتيرة حملته بشكل موسع، وأطلق حملته في الإضراب المفتوح عن الطعام دون توقف.
وتابع البيان: “مطالب حملة الإضراب المفتوحة عن الطعام، ليلى كوفن، 5 آلاف من المعتقلين، المضربين في هولير، ستراسبورغ وأماكن أخرى هي مطالب شرعية، ويجب تحقيق مطالبهم فوراً وإنهاء عزلة القائد أوجلان بالكامل”.
ودعا البيان لجنة مناهضة التعذيب، الاتحاد الأوروبي، الأمم المتحدة إلى القيام بمهامهم فوراً حيال الدولة التركية التي تنتهك القوانين والمعاهدات والمواثيق الدولية، ودعا الدول الأوروبية إلى عدم الصمت حيال مطالب المضربين عن الطعام.
وأكد البيان “إذا أردنا أن تتحقق هذه المطالب يجب أن تزيد هذه القوى من ضغوطها على الحكومة التركية”.