سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

أهالي جنوب الحسكة يؤكدون رفضهم للاحتلال التركي

الشدادي/ حسام دخيل ـ

بمشاركة العشرات من أهالي الشدادي ومركدة والمؤسسات المدنية، خرج أهالي العريشة – ٣٠ كم جنوب الحسكة – بتظاهرة حاشدة منددة  بالاعتداءات التركية المتكررة على شمال وشرق سوريا وشنكال وأدانوا الصمت الدولي الذي يفسح المجال لتركيا في تكرار أعمالها الإجرامية بحق شعوب المناطق الآمنة.
وانطلقت التظاهرة من أمام بلدية الشعب لتجوب شوارع الناحية، وحمل المتظاهرون أعلام قوات سوريا الديمقراطية ويافطات تشير إلى إجرام المحتل التركي وأخرى تدل على مقاومة شعوب المنطقة وصوراً للأطفال الذين تعرضوا للانتهاك على يد جيش الاحتلال التركي ومرتزقتهم.
 وعند وصول التظاهرة إلى ساحة مجلس ناحية العريشة وقف المشاركون في التظاهرة دقيقة صمت إجلالاً لأرواح الشهداء وتلاها كلمة باسم حزب الاتحاد الديمقراطي ألقاها الإداري في مكتب الشدادي رأفت الدرويش قال خلالها: “إن تركيا بشكل يومي تجدد اعتداءاتها على أراضي شمال وشرق سوريا وترتكب جرائم بحق الإنسانية وتهدد أمن واستقرار شعوب المنطقة ومنطقة شنكال وسط صمت دولي مخيب للآمال”.
وأضاف الدرويش: “إن خروجنا اليوم في هذه التظاهرة هو رسالة موجهة لأرد وغان ومرتزقته بأننا شعب صامد ولن نتخلى عن مبادئ ومكتسبات ثورتنا وسنقاوم حتى تحقيق النصر”.
ولفت إلى أن “شعوب شنكال هي من قاومت الإرهاب الداعشي وضحت بمئات الشهداء لتنال التحرير، ونحن شعوب مناطق الشمال والشرق السوري نقف صفاً واحد معهم في وجه تركيا ومرتزقتها والمخططات التي تحاك لإعادة احتلالها أو تسليمها للحكومة العراقية”.
وفي سياق متصل ألقت الرئيسة المشتركة لمجلس ناحية العريشة نهاد العبد الله كلمة أكدت خلالها أن الاحتلال التركي يسعى جاهداً لقضم مزيد من الأراضي السورية ونشر مرتزقته فيها لجعل المنطقة في حالة عدم استقرار دائم.
وذكّرت الجماهير أن المقاومة بروح الشهيدات هند الخضير وسعدة الهرماس وشهيدات الحرية مستمرة، وأن الاعتداءات التركيا وإجرام مرتزقة داعش لن تثني من عزيمة المرأة الحرة.
وتابعت: “إن المرأة هي الدرع الحصين الذي تعجز تركيا وداعش وغيرها عن كسره، وستكون المرأة هي الأولى على طريق النضال والمقاومة حتى تتحرر كافة مناطقنا من رجس الإرهاب”.
واختتمت التظاهرة بالشعارات المنددة بسياسات البطش التركية والشعارات التي تحيي مقاومة المرأة الحرة والشهادة والشهيد وكذلك العبارات المنددة بسياسة وإجرام الاحتلال التركي.