سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

«أنا اسمي آزاد»… تفوز بجائزة اليونسكو

وكالات-حصل الكاتب الكردي «جميل توران بازيدي» على جائزة منظمة الأمم المتحدة للتربية والتعليم والثقافة «اليونيسكو» الاكاديمية، وهي عن حياة عائلة كردية من «حلبجة» التي تعرضت لهجوم كيمياوي في 16 آذار 1988م، علي يد نظام صدام الدكتاتوري.
وجميل توران بازيدي، كاتب كردي من «آغري» في شمال كوردستان، اعتقل بعد انقلاب الجيش التركي وسيطرته على الحكم في 12 أيلول1980م، وبعد خروجه من المعتقل هاجر إلى اليونان وأقام فيها. روايته تحمل عنوان «اسمي آزاد My name is Azad». تتحدث عن حياة وهجرة أسرة كردية مكونة من أب وأم وطفل وطفلة، من مدينة حلبجة، ولجوئها للخارج وما تعرضت له، وهي قصة واقعية، فالعائلة توجهت إلى إيران ومنها إلى تركيا، ونجح الابن (آزاد) البالع من العمر 14عاماً من الوصول إلى اليونان، فيما تمّت إعادة الأب والأم والطفلة الصغيرة من قبل تركيا، إلى العراق وجرى تسليمهم للسلطات، وأبلغوهم بأن آزاد غرق في البحر.