سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

أسباب الجوع المستمر والتي تنبئ بأمر خطير!!

1. قلة النوم او الحرمان من النوم:
الأشخاص الذين يسهرون أو أولئك الذين لديهم صعوبة في الحصول على 7 إلى 8 ساعات من النوم يوميّاً يمكن أن يشعروا بالجوع في كلّ وقت.
النوم السيء يمكن أن يؤثر على اثنين من الهرمونات المرتبطة بالشهية، حيث يمكن أن يسبّب ارتفاعاً في مستوى هرمون الغريلين، وهو هرمون يحفّز الشهية، ويعمل على خفض مستوى هرمون اللبتين، وهو هرمون يسبّب الشعور بالشبع.
ضعف النوم يزيد الجوع:
في دراسة نشرت عام 2016 في سليب، أوضح الباحثون أنّ الزيادة في مستويات إندوكانابينويد المتداولة يمكن أن تكون آلية من خلالها يتم تقييد النوم وبالتالي يؤدّي إلى تناول الطعام بشكل مفرط، وبخاصّة على شكل وجبات خفيفة.
2. الإجهاد الزائد:
أثناء السفر أو الطيران، يرتفع هرمون الإجهاد وهو هرمون الكورتيزول، وهذا الهرمون يقنع جسمك بتناول الطعام، حيث أنّ الكورتيزول يجعلك تميل إلى تناول السكريات والأطعمة الغنية بالدهون.
3. أمراض الغدة الدرقية:
يرتبط الجوع المفرط أيضاً بفرط نشاط الغدة الدرقيّة، وهو مرض شائع يؤثر على الغدة الدرقيّة، وإذا كان هرمونات الغدة الدرقيّة زائدة، فهذا يعني فرط نشاط الغدة الدرقيّة.
4. انخفاض السكر في الدم:
انخفاض نسبة السكر في الدم، أو نقص السكر في الدم، يعني أنّ الجلوكوز في الجسم قد انخفض إلى مستوى متدنٍ جداً، وانخفاض نسبة السكر في الدم يمكن أن يجعلك تشعر بالجوع.
يحتاج الدماغ إلى طاقة من أجل العمل والجلوكوز يدخل الى الدماغ كوقود، حيث أنّه عندما ينخفض السكر في مجرى الدم فإنّك تفقد قدراتك العقليّة، ويبدأ الدماغ بعد ذلك بإعطاء إشارات بأنّ جسمك يحتاج إلى وقود، وبالتالي تبدأ بالشعور بالجوع.
6. الإصابة بالديدان والطفيليات:
في بعض الأحيان، الجوع المفرط حتى بعد تناول الوجبات في الوقت المحدد يمكن أن يكون علامة من الإصابة بديدان في الأمعاء.
الديدان، وخاصة الديدان الشريطيّة أو الدبوسيّة، يمكن أن تعيش لفترة طويلة من الزمن دون أن يكون لديك أيّ معرفة حول هذا الموضوع، حيث أنّ الديدانَ تسلب من الجسم جميع العناصر الغذائيّة الأساسيّة، ما يجعلك جائعاً أكثر من الطبيعيّ.
قد تسبّب الإصابة بالطفيليات، شعور المرء بالجوع بشدّة خصوصاً خلال الصباح الباكر، وربما أيضاً لا يشعر بالارتياح أو الشبع بعد تناول الطعام، وإذا كنت تشعر بالجوع في كثير من الأحيان جنباً إلى جنب مع فقدان الوزن، فقد حان الوقت لرؤية الطبيب.
متلازمة ما قبل الحيض:
النساء اللواتي على وشك أن تأتي لها الدورة الشهريّة فيمكن أن تلاحظ أن لديها زيادة في الشهية والشعور بالجوع المستمر.
التغيرات الهرمونيّة التي تحدث في الجسم خلال النصف الثاني من الدورة الشهريّة وتختفي في غضون يوم أو يومين بعد بدء الدورة يمكن أن تجعل المرأة تشعر بالجوع في كلّ وقت، وأيضاً درجة حرارة الجسم القاعديّة ترتفع خلال هذا الوقت مما يؤثر على شهيتك. وبصرف النظر عن الشعور بالجوع، فإنّ النساء التي تأتي لها متلازمة ما قبل الحيض تميل أيضاً إلى الشعور بالتعب والجفاف، وتشمل الأعراض الأخرى الانتفاخ، والصداع، وألم الثدي، وتقلب المزاج، والتعب واضطرابات في النوم.
للتحكم في الرغبة الشديدة في تناول الطعام في فترة ما قبل الدورة الشهريّة، يجب تناول الأطعمة الغنية بالبروتين مع كلّ وجبة وتقليل تناول الكربوهيدرات المصنّعة والمكرّرة والسكريات.