سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

أسباب الاستفراغ بعد الأكل

 قد يواجه الشخص شعوراً بالغثيان بعدَ تناول الطعام وبالأخص إذا كانت لديه عدوى فيروسيّة في المعدة، وقد يحدُث الاستفراغ أيضاً أثناء حالات التسمم الغذائي، وانغلاق الأمعاء، والتهاب الزائدة الدودية، والصداع النصفي، والإصابة بجرثومة في المعدة.
 وفي ما يلي تفاصيل دقيقة عن حالات الاستفراغ بعد الأكل:
 ـ الغثيان: إنَّ الأسباب الرئيسيّة للغثيان هيَ الألم الشديد نتيجة الإصابة بجُرحٍ ما، والحمل في أشهره الثلاثة الأولى، ودوار الحركة، وعسر الهضم، والتسمم الغذائيّ، والتعرض لمواد كيميائية سامّة.
 ـ نمط الحياة اليوميّة: يُمكن أن يؤدّي نمط الحياة اليوميّ الخاص بالشخص والأمور التّي يقوم بها إلى الاستفراغ المُستمر وبالأخص بعد تناول وجبات الطعام، فعلى سبيل المثال استهلاك كميّات كبيرة من الكحول تُسبب ضرراً على بطانة الأمعاء أو قد تتفاعل مع حمض المعدة، وكلتا الحالتين يؤديان للغثيان والاستفراغ.
ـ اضطرابات الأكل: كالإصابة بالشره المرضي أو فقدان الشهيّة، ففي الحالتين يتناول الشخص الطعام بطريقةٍ خاطئة، وهاتان الحالتان تؤديان للشعور بالغثيان والاستفراغ بعدَ تناول الطعام فوراً.
ـ حالات خطيرة: هذه الحالات قد تؤدي إلى حدوث الاستفراغ عند الشخص، مثل التهاب السحايا، والتهاب الزائدة الدودية، وارتجاج المخ، وورم في الدماغ، والصداع النصفي، وعلى الطبيب تشخيص الحالة دائماً لوصف العلاج المُناسب لها.