سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

أحمد السلطان: “مصممون على المقاومة”

مركز الأخبار ـ قال نائب القائد العام لجيش الثوار أحمد السلطان الملقب بأبو عراج، بأن الدولة التركية تقوم بتجهيز مرتزقتها لمهاجمة مدينة منبج, مؤكداً بأنهم جاهزون لردع هؤلاء المرتزقة بكافة الإمكانات المتاحة لديهم.
وأوضح بأن النظام التركي وبما فيه الرئيس التركي أردوغان يعيشون حالة من الأزمة الداخلية في تركيا لذلك يدلي بالتصريحات على الإعلام بمهاجمة مناطق الشمال السوري وبعدها على الفور يقوم بتأجيل عملياته “وهذا دليل على عدم وجود قوة للمهاجمة لأنه جيش يعتمد فقط على التكنولوجيا العسكرية”.
وأكد أبو عراج، بأنهم كجيش الثوار يعملون تحت راية قوات سوريا الديمقراطية في جبهات القتال ضد مرتزقة داعش وقسم كبير من قواتهم متواجدون في معركة دحر الإرهاب للقضاء على مرتزقة داعش في جيبها الأخير, والقسم الثاني متواجد مع مجلس منبج العسكري في النقاط الحدودية المحاذية للحدود التركيا تحسباً لأي هجوم من قبل الدولة التركية ومرتزقتها.
ونوه إلى أن الجيش التركي يقوم باستقطاب وتجهيز الفصائل المرتزقة التابعة له من مناطق إدلب وجرابلس وإعزاز وعفرين إلى القرى المحاذية لمدينة منبج لمهاجمة مناطقنا.
وبيّن نائب القائد العام لجيش الثوار أحمد السلطان الملقب بأبو عراج: “إننا كجيش الثوار ومجلس منبج العسكري قمنا بتجهيز أنفسنا على أهبة الاستعداد لمواجهة الدولة التركية ومرتزقتها, وإن نووا على الهجوم فأهدافنا ستصوب إلى رؤوسهم”.
وعن أوضاع أهالي مدينة منبج ورؤيتهم لجاهزية القوات لاحتلال مناطقهم قال أبو عراج: “بالنسبة لأهالي مدينة منبج فإنهم يعتمدون على قوات جيش الثوار ومجلس منبج العسكري كقوة لحمايتهم, كما قاموا بتحريرهم من داعش, وأبناء مدينة منبج عازمون على المقاومة ويدهم بيد مجلس منبج العسكري لحماية منبج من أي هجوم يُشن”.
وفي الختام أكد نائب القائد العام لجيش الثوار أحمد السلطان الملقب بأبو عراج  بأن الأهالي في مدينة منبج لا يعتمدون على قوات التحالف وغيرهم، بل يعتمدون على قوتهم وقواتهم وإرادتهم.