سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

أبناء عفرين: “المؤامرة أخفقت بنتاج الفكر الحرّ”

مركز الأخبار ـ قال أهالي مقاطعة عفرين القاطنين في مقاطعة الشهباء: “إن القائد عبد الله أوجلان خرج من سوريا والشرق الأوسط، لمنع إراقة الدماء في المنطقة”، واستنكروا المؤامرة الدولية التي حدثت بحقه، مؤكدين بأن المؤامرات حتماً ستفشل.
يصادف التاسع من شهر تشرين الأول الذكرى العشرين لخروج قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان من سوريا، لتبدأ المؤامرة الدولية بحقه.
وأشار المواطن جميل حمو إلى أن أوجلان خرج من سوريا والشرق الأوسط لمنع إراقة الدماء، وتابع: “بعد التهديدات التي تواردت من عدة دول، والحشود التركية على الحدود السورية، خرج أوجلان من سوريا، لمنع إراقة الدماء في هذه المنطقة”.
ومن جهته؛ استنكر محمد حسن المؤامرة الدولية على القائد عبد الله أوجلان، وقال: “هدفت المؤامرة بالدرجة الأولى إلى الحد من النضال الكردي آنذاك، أرادوا أن يضعوا فكر القائد في خدمة الرأسمالية. لكن؛ القائد لم ينجر وراء أفعالهم، وجعل من سجن إيمرالي منبعاً للفكر والحرية”.
وتساءل حسن: “أين العدالة؟، أين منظمات حقوق الإنسان، ألا ترى وضع القائد أم هي تتغاضى!. تلك المنظمات والدول تخدم الرأسمالية لذلك لا تتحرك”.
وقال المواطن فريد حمو بأن النضال الكردي كان في ذروته في أعوام التسعينيات، وأردف: “نتيجة ارتفاع وتيرة النضال الكردي، أرادت الدول المعادية أن تضرب النضال، فنفذت المؤامرة الدولية واعتقلت القائد. ولكن؛ في المقابل لم يتوقف النضال الكردي، بل ازداد قوةً وإصراراً حتى يومنا هذا، للوقوف أمام المؤامرات وحتماً المؤامرات ستفشل ولن تحقق أهدافها”.