سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

أبناء عفرين: “العزلة على أوجلان لتعقيد الأزمة في الشرق الأوسط”

مركز الأخبار ـ اعتبر أبناء عفرين المقيمين في مقاطعة الشهباء بأن احتلال عفرين هي سلسلة للمؤامرة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، وأضافوا بأن تشديد العزلة على أوجلان هدفه عرقلة حل أزمة الشرق الأوسط.
في الوقت الذي ترفض النيابة العامة التركية في بورصا طلبات محاميي أوجلان اللقاء به للمرة الـ 767، يزداد سخط أهالي عفرين، ويعتبرون بأن احتلال عفرين هي سلسلة المؤامرة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.
وبصدد ذلك، التقى مراسل وكالة أنباء هاوار في مقاطعة الشهباء مع  عدد من أهالي عفرين المقيمون في قرى ونواحي مقاطعة الشهباء.
واستنكرت المواطنة بالدا شيخو من أهالي ناحية شرا والمقيمة في قرية تل قراح بمقاطعة الشهباء العزلة، وقالت: “فكر وفلسفة القائد أوجلان ترسخ بين جميع الشعوب وبخاصةً الشعب الكردي ونظموا أنفسهم على أساسه”.
وأشارت بأن القائد أوجلان طرح في أفكاره إنشاء مشروع ديمقراطي في الشرق الأوسط بهدف حماية حقوق كافة الشعوب، إلا أن الدولة التركية تعيق هذا المشروع منذ سنين من خلال اعتقال أوجلان، وهدفهم بذلك  إفشال النظام الديمقراطي بالشرق الأوسط والشمال السوري.
ونوهت بالدا شيخو في حديثها بأن العزلة على أوجلان هي العزلة على الشعوب المقاومة كافة، وقالت: “سنقاوم بكل إمكانياتنا حتى حرية أوجلان”.
بدوره، أشار المواطن محمد حسين من أهالي حي الأشرفية بمركز مقاطعة عفرين ومقيم في ناحية الأحداث بالشهباء: “على الدولة الاحتلال التركي أن تعلم بأن شدة العزلة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان هي نتيجة ضمان وتحقيق انتصارات في شرق الأوسط والشمال السوري لأن القائد أسس الفكر الحر، وينوي الاحتلال من خلال إجراءاته قطع الفكر عن الشعوب”.
وأكد بأن الاحتلال التركي يهدف لضرب مشروع الأمة الديمقراطية ولعرقلة حل أزمة الشرق الأوسط، واحتلال عفرين هو من سلسلة الممارسات والمؤامرات  الدولية.
وناشد المواطن محمد حسين المنظمات الدولية والحقوقية بأن يوقظوا إنسانيتهم جراء ما تقوم به الدولة التركية تجاه القائد أوجلان.