سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

أبناء حيي الشيخ مقصود والأشرفية يحافظون على مكتسباتهم من خلال الحماية الجوهرية

مركز الأخبار ـ

أكد أعضاء قوات الحماية الجوهرية في حيي الشيخ مقصود والأشرفية بحلب، بأن الشعب لا يعتمد على أي قوى من الخارج لحمايته، بل عليه أن يقوم بحماية نفسه بنفسه، فالحماية الجوهرية هي أساس وواجب على الجميع الانضمام إلى قوات الحماية الجوهرية للحفاظ على أمن مناطقهم.
يخرج المئات من أهالي أحياء الشيخ مقصود والأشرفية إلى الشوارع في الصباح والمساء بشكلٍ طوعي، حاملين السلاح لحماية أحيائهم وتوفير الأمن والأمان إلى جانب القوات الأمنية قوات الأسايش، كما يتم تنظيم مناوبات صباحية ومسائية في الأحياء من قبل الإداريين في قوات الحماية الجوهرية، بالتنسيق مع لجان الحماية المُشكلة ضمن الكومينات، حيث يتولى هذه المهام النساء والرجال.
ويقول القائد عبد الله أوجلان في مرافعته (الدفاع عن الشعب) “يجب تنظيم وتفعيل الدفاع الجوهري لأنه نواة دفاع الشعب عن نفسه، فإيصال قوات الحماية الجوهرية إلى المستوى المطلوب يلعب دوراً هاماً ويوصلنا إلى الهدف المطلوب”.
تنظيم الشعب نفسه بنفسه
وبهذا الخصوص أشار الإداري في قوات حماية المجتمع فهمي حمدي لوكالة هاوار فقال: عمل قوات الحماية استراتيجي في الوقت الحالي، لأن المرحلة التي نمر بها اليوم تتطلب أن نكثف عمل لجنة الحماية الجوهرية وانضمام الشعب إلى لجان الحماية، فالحل الوحيد لحماية المنطقة والمدن هو تنظيم الشعب لنفسه، وألا ينتظر أي قوى خارجية لحمايتهم.
وتابع حمدي: نحن قوات الحماية نعتمد على تنظيم شعبنا وأن نخلق شعباً ثورياً قادراً على أن يكون إلى جانب قواته العسكرية ومساندتها، أن حرب الشعب الثورية بدأت من حي الشيخ مقصود في عام 2016 أثناء هجمات مرتزقة تركيا على الحي بجميع أسلحتهم الثقيلة والمتطورة، لكن الشعب بجميع مكوناته من كرد وعرب ومسيحيين انضموا إلى معركة النصر، واستطاعوا أن ينظموا أنفسهم وحماية حيهم من الهجمات وفق مفهوم حرب الشعب الثورية.
وأوضح حمدي بالقول: قوات الحماية أثبتت وجودها في الحي بمهامها وواجباتها خلال هذه السنوات، ينضم الآلاف من أهالي وأبناء الحي بجميع شعوبه من العرب، الكرد، التركمان والمسيحيين إلى هذه القوات بشكلٍ طوعي للحفاظ على حيهم والمكتسبات التي حققتها خلال هذه الثورة، ومن جانبها تنضم جميع المؤسسات المدنية والكومينات والمجالس إلى لجنة الحماية ويخرجون إلى الحماية مساءً بشكلٍ يومي.
والجدير بالذكر بأنه يوجد في حيي الشيخ مقصود والأشرفية العشرات من نقاط قوات الحماية الجوهرية، يسهرون على أمن واستقرار الحي، وتنتشر قوات الحماية في شوارع الحي حتى ساعات الصباح كل يوم.