كوكب جديد يشبه الأرض

143
أعلنت وكالة الفضاء الأميركية «ناسا» أنّ علماء الفضاء، رصدوا كوكباً شبيهاً بكوكب الأرض يقع على مسافة من الشمس تجعله مناسبا للحياة، مماثلة لتلك التي تفصل الأرض عن شمسها، وبالتالي فهو مناسب لوجود المياه السائلة على سطحه، وهي العنصر الضروري للحياة وتطوّرها بالشكل الذي نعرفه. وأكّد العلماء أنّ هذا الكوكب هو الأكثر مشابهة لكوكب الأرض من بين كل الكواكب المكتشفة حتى الآن خارج المجموعة الشمسيّة. وأشاروا إلى أنّه «أول كوكب صخريّ مناسب للحياة يدور حول نجم يشبه شمسنا».
ولفتت إلى أنّه أطلق على هذا الكوكب اسم «كيبلر 452 بي»، وجرى رصده بواسطة التلسكوب الأمريكي كيبلر، ويبعد عن كوكب الأرض مسافة 1400 سنة ضوئيّة، ويدور الكوكب حول شمسه في 385 يوماً، ما يجعله ذا خاصيات مشابهة للأرض التي تدور حول شمسها في 365 يوماً. أما شمسه فهي أكبر من شمسنا بنسبة 4 بالمئة فقط، وأكثر إشعاعاً منها بنسبة 10% لكنها أقدم من شمسنا البالغ عمرها 4.5 مليار عام بمليار و500 مليون سنة.
وقطر الكوكب أكبر من قطر كوكب الأرض بنسبة 60%، ويرجّح العلماء أن يكون كوكباً صخريّاً مع غلاف جويّ كثيف وكميات كبيرة من المياه على سطحه.
ولكن الوصول إلى كوكب «كيبلر» لن يكون سهلاً في الوقت الراهن، حيث ستستغرق رحلة فضائيّة إليه ما يقارب 26 مليون عام بسبب وجوده في كوكبة «سيغنوس» وهو يبعد 1400 سنة ضوئيّة عن الأرض