انتشار أكوام القمامة في قامشلو

45
روناهي/ قامشلو ـ كثرت في الآونة الأخيرة ظاهرة انتشار أكوام القمامة في شوارع قامشلو، بمنظرها الذي يسيء لجمالية المدينة، ناهيك عن روائحها وتأثيرها على صحة الأنسان.
ولأهمية هذا الموضوع والحفاظ على نظافة المدن والقرى؛ صرح لصحيفتنا الرئيس المشترك لبلدية قامشلو/ الغربي عبد الأحد اسحق قائلاً: «تعاني بلدية قامشلو من النقص في الآليات. لكنها؛ تعمل على مدار الـ 24 ساعة، لدينا حوالي سبع ورديات متوقفة عن العمل؛ بسبب النقص في الآليات، وتعمل ثلاث ورديات فقط ليلاً ونهاراً لترحيل القمامة من الشوارع، ويقع جزءٌ من مسؤولية تراكم القمامة في الشوارع على عاتق المواطنين أيضاً، ينبغي عليهم التقيد بأوقات إلقاء القمامة في الشوارع العامة، حيث تأتي سيارة القمامة، فأوقاتها من الساعة السادسة حتى الثامنة صباحاً ومن الساعة السادسة حتى الثامنة مساء. لكن؛ المواطنون لا يتقيدون بالمواعيد والتعاميم، فعليهم أخذ الحيطة والحذر من هذا الموضوع وإلقاء القمامة في أوقاتها. ونحنُ كبلدية قامشلو سنضطر إلى أخذ الإجراءات بحقهم وغرامتهم بمبالغ مالية في حال مخالفتهم التعاميم والبلاغات، فالنظافة واجب على جميع المواطنين، فالحفاظ على النظافة البلد يعني الحفاظ على المنزل، والنظافة عنوان الحضارة».