سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

“كونك رجلاً يحتمل أن يكون عاملاً خطراً للإصابة بفيروس كورونا”.. ما صحة هذه المعلومة؟!!!

يقول الخبراء إن كونك رجلاً يحتمل أن يكون عاملاً خطراً للإصابة بفيروس كورونا، حيث أصاب عدداً من الرجال الإيطاليين أكثر من النساء، ولذا يحذرون من أن الرجال هم الأكثر عرضة للمرض وبالأخص كبار السن.
يعكس الاتجاه الإيطالي ما يحدث في الصين أيضاً؛ فالرجال هم الأكثر عرضةً من النساء للوفاة بفيروس كورونا، وفقاً لما ذكرته واشنطن بوست.
في إيطاليا تجاوزات أعداد إصابة الرجال بالفيروس عن النساء
وفي إيطاليا تجاوزات أعداد إصابة الرجال بالفيروس عن النساء، كما توفيت نسبة أعلى من الرجال المصابين بالفيروس؛ حيث توفي حوالي ثمانية بالمئة من الذكور، مقابل خمسة بالمئة من الإناث، وفقًا لتحليل معهد الصحة العالي في روما.
من جانبها قالت عالمة الاختلاف الجنسي في العدوى الفيروسية بكلية جونز هوبكنز بلومبرج للصحة العامة صبرا كلاين: “كونك ذكراً هو عامل خطر للإصابة بفيروس كورونا مثلما يحدث كبار السن”.
وأوضحت أن هذا الضعف يمكن أن يكون بيولوجياً أو سلوكياً، مضيفةً أن النساء لديهن أجهزة مناعية أكثر قوة من الرجال، كما تظهر الدراسات أن الرجال عادة يدخنون بأعداد أكبر من النساء، وهم الأقل عرضةً لغسل أيديهم.
معدل الوفيات للرجال 2.8% مقارنةً بـ 1.7% للنساء
وفي السياق ذاته أشارت منسقة الاستجابة لفيروس كورونا في البيت الأبيض، الدكتورة ديبورا بيركس، إلى التفاوت بين الجنسين في الوفيات بإيطاليا، مردفةً بأن تلك الفجوة ترجع إلى “ضعف” في الرجال في جميع الأعمار؛ حيث ذكر التقرير عدم وجود وفيات بين الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 30 عاماً، وعدد قليل جداً من الوفيات بين الرجال والنساء في الأربعينيات والخمسينيات من العمر.
مثّل الرجال 70% من 6971 حالة وفاة بإيطاليا، وفي الصين كان معدل الوفيات للرجال 2.8% مقارنةً بـ 1.7% للنساء، وفقًا لتحليل الحالات الذي أجراه المركز الصيني لمكافحة الأمراض.
كما تأثر الرجال بشكل أكبر أثناء تفشي عدد من الأوبئة الأخرى؛ إذ أفادت دراسة نشرت في مجلة حوليات الطب الباطني، توفي حوالي 32% من الرجال المصابين بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية مقارنة بـ 25.8% من النساء، كما توفي الرجال بمعدلات أعلى خلال وباء الإنفلونزا عام 1918.
العوامل السلوكية والبيولوجية تختار رحيل الرجل أولاً
يبدو أن لدى النساء أجهزة مناعة أقوى من الرجال؛ فهرمون الاستروجين الأنثوي يلعب دوراً كبيرا في المناعة، فضلاً عن الكروموسوم X، الذي يحتوي على جينات تعزز المناعة، كما أن النساء تحمل كروموسومين X، عكس الرجل الذي يحمل واحدا فقط، وفقاً للمركز الصيني.
وتساهم العوامل الصحية والسلوكية الأخرى أيضاً في ضعف الرجال؛ حيث قالت مديرة مركز دراسة الاختلافات الجنسية في الصحة والشيخوخة والمرض في جامعة جورج تاون، كاثرين ساندبرج، إن الرجال يصابون بأمراض القلب والأوعية الدموية وارتفاع ضغط الدم في عمر أصغر من النساء.
وأضافت أنه ربما يعود ذلك إلى أن الرجال يدخنون بمعدلات أعلى من النساء؛ في الصين يدخن أكثر من نصف الرجال، مقارنة بأقل من ثلاثة في المائة من النساء، وفي إيطاليا يدخن حوالي 30% من الرجال مقارنةً بـ 19% من النساء.
وكالات