سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

الرياضيون في إقليم الجزيرة يطلقون “حملة خليك بالبيت”

تقرير/ جوان محمد – 

روناهي / قامشلو ـ مع بدء تطبيق حظر التجوال في عموم مناطق شمال وشرق سوريا منعاً لتفشي فيروس كورونا، من تاريخ 23/3/2020، والذي سوف يمتد لخمسة عشر يوماً وقابل للتمديد حسب التطورات، بدأ الرياضيين في إقليم الجزيرة بإطلاق حملة على شبكات التواصل الاجتماعي، تهدف لتوعية المواطنين ومطالبتهم بالبقاء بالمنازل حمايةً لهم، وحرصاً على السلامة العامة.
وبدأت الإدارة الذاتية بشمال وشرق سوريا بتطبيق قرار حظر التجوال في عموم مناطقها منذ يوم الاثنين المنصرم، بهدف منع تفشي فيروس كورونا، بحيث سجلت أول إصابة رسمية بحسب وزارة الصحة التابعة للحكومة السورية، وذلك يوم الأحد المصادف 22/3/2020، لشخص قادم من لبنان، وبالأمس الثلاثاء سجلت أربعة إصابات أخرى لتصبح مجموعها في سوريا بحسب وزارة الصحة التابعة للحكومة السورية خمسة إصابات، رغم أن الكثير من الأنباء تفيد بتفشي هذا الفيروس في الكثير المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة السورية وخاصةً مناطق البوكمال ودير الزور.
وبدأ الرياضيون في إقليم الجزيرة بحملة خليك بالبيت كتوعية للمواطنين، بحيث باشرت الأندية والنوادي والمراكز الرياضية بنشر منشورات وصور للاعباتهم ولاعبيهم مرفقة بهاشتاغ يطالب المواطنين بالتزام بالمكوث بمنازلهم حرصاً على السلامة العامة.
كما بدأ الرياضيون من أبناء روج آفا في الداخل والمهجر بحملة لدعم العوائل الفقيرة بالتكفل لكل رياضي بمصروف عائلة لمدة شهر كامل، في خطوة تصب في توحد البشرية بالتصدي لفيروس كورونا وتداعيته.
وكانت النشاطات الرياضية قد علقت في إقليم الجزيرة بتاريخ 15/3/2020، حتى أشعار آخر.
وفي السياق نفسه علقت كافة الهيئات والاتحادات في شمال وشرق سوريا النشاطات الرياضية لأجل غير مسمى، وتوقفت مع بدء حظر التجوال تدريبات الأندية والفرق والنوادي والصالات الرياضية للياقة البدنية والكاراتيه والتايكواندو ولألعاب أخرى.