سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

رئيس الاتحاد الإسباني: لا موعد محدد لبدء الليغا

تحدث لويس روبياليس، رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم، عن آخر التطورات بشأن عودة الليغا مرة أخرى.

وقال روبياليس، خلال تصريحات أبرزتها صحيفة “ماركا” الإسبانية: “عقدت مؤتمرا مع كل الأقاليم. وأؤكد أن كل المساهمين في كرة القدم متحدون وموافقون على الإجراءات المتخذة”.

وأضاف: “على المستوى الرياضي، كل المسابقات معلقة ولا نفكر في تواريخ جديدة للعودة ولا يمكن التنبؤ بها، ستعود كرة القدم عندما يعود المجتمع إلى طبيعته، علينا أن نوفر للجميع إمكانية التنافس في أفضل ظروف”.

وتابع روبياليس: “لن نتحدث عن الجداول الزمنية، ولا نحب أن التكهنات، هناك الكثير من الضحايا. لا يمكننا وضع أي حد للتاريخ، أصدرنا بياناً بالاتفاق مع رابطة الليغا ولم نحدد أي موعد للعودة”.

وواصل: “دافعنا عن أمر واحد أنه يجب إكمال الموسم، ولكن هناك أفكار حول عدم التسبب في تعطيل موسمين، لكن الأولوية هي إكمال الموسم الحالي. عندما تتعافى البلاد، ستكون هذه اللحظة المناسبة للعودة”.

وأكمل رئيس الاتحاد الإسباني: “اللعب في أيار المقبل لن يكون ممكناً. آمل أن أكون مخطئاً وأن نتمكن من ذلك. ولكن سيكون علينا في هذه الحالة أن نمد فترة الموسم بهدف إنقاذه أيا كانت الفرق التي ستفوز أو تخسر، فيجب أن تفعل ذلك في الملعب”.

وزاد: “لعب مباراة كل 48 ساعة لإكمال موسم؟ لقد طلبنا تقريراً طبياً لمعرفة ما يجب فعله عندما يعود كل شيء إلى طبيعته”.

كما وعد لويس بتقديم قروض بدون فائدة للأندية التي تعاني من الآثار المالية المترتبة على انتشار فيروس كورونا، قائلاً إن قروضاً بقيمة 4 ملايين يورو ستكون متاحة لأندية القسمين الثالث والرابع، وأن هذه القروض قابلة للسداد على مدى موسمين.

وعانت الأندية التي تلعب خارج القسمين الأول والثاني من انخفاض دخلها الرئيسي من إيرادات المباريات إلى الصفر، خصوصاً مع عدم وجود عائدات من البث التليفزيوني لها بسبب توقف النشاط الكروي في إسبانيا، وتأجيل جميع المباريات.

وعرض روبياليس على الأندية التي تلعب في القسمين الأول والثاني فرصة المشاركة في مفاوضات جماعية مع وكالة ائتمان لتأمين المزيد من تمويل الطوارئ.