سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

بعد قرار الحظر.. إجراءات وقائية مكثفة للإدارة الذاتية في شمال سوريا درءاً لتفشي كورونا

مركز الأخبار/ دلبرين جان ـ حسام اسماعيل ـ درءاً لخطر وباء كورونا المستجد الذي بات يغزو العالم وبشكل سريع؛ تتخذ الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا وخلال فترة الحظر الذي طبقته في شمال وشرق سوريا كإجراء وقائي؛ منها تنظيف شوارع مدن المنطقة وتعقيمها ومراقبة لجان التموين لحركة الأسواق وضبط الأسعار في مسعى منها؛ لاجتياز هذه الأزمة دون خسائر أو أضرار…
تعمل لجان الخدمات والتموين والصحة في بلديات الشعب بشمال وشرق سوريا مع بدء قرار فرض حظر التجوال الذي أصدرته الإدارة الذاتية بتاريخ الثالث والعشرين من شهر آذار الجاري، والذي دخل حيز التنفيذ قبل يومين على تعقيم الشوارع ودور العبادة والأماكن العامة، والقيام بجولات ميدانية على الأسواق والأماكن المخصصة لهذا الغرض. وحملة التعقيم دخلت مرحلتها الثانية والتي تستهدف الأحياء الرئيسية في مدن وبلدات شمال وشرق سوريا بعد انتهاء الإدارة الذاتية من تعقيم المؤسسات والمراكز التابعة لها ضمن مجموعة الإجراءات الوقائية لمواجهة هذا الوباء.
ففي عين عيسى؛ تواظب اللجان المختصة من خلال آليات الرش والتعقيم المتوفرة على مواصلة تنظيف الشوارع، وتعقيمها بالمواد المطهرة والمعقمة؛ لدرء خطر فيروس كورونا، حيث شملت عمليات الرش كافة الأماكن العامة والمحلات التجارية، ببدء تنظيف الشوارع أولاً بالمياه ثم تطيرها وتعقيمها بالمواد المخصصة لهذا الغرض.
وبهذا الصدد؛ أفادت الرئيسة المشتركة للجنة الخدمات خضرة عبود بأنهم كلجنة سيواصلون عمليات التنظيف والتعقيم في ناحية عين عيسى والبلدات التابعة لها، وستعمل ورشات النظافة بشكل مكثف خلال فترة الحظر درءاً لهذا الوباء الخطير.
كما تواصل لجنة التموين دورياتها المكثفة على الأسواق والمحلات التجارية التي افتتحت بشكل جزئي خلال فترة الحظر، ولساعات محددة لتأمين احتياجات الأهالي لمراقبة، وضبط أسعار المواد والسلع الضرورية خلال هذه الفترة، والحرص على الالتزام بالأسعار المحددة من قبل اللجنة، وضبط المخالفات حال وجودها.
من جانبها؛ أكدت الرئاسة المشتركة للجنة التموين بيريفان عيسى على أن الدوريات التموينية ستعمل بشكل مكثف طوال فترة الحظر؛ لمنع الاستغلال والاحتكار من قبل تجار الأزمات، إلى جانب الحرص على توفير السلع، ومراقبة الأفران المتواجدة في ناحية عين عيسى وبلداتها.
وتعمل اللجان المختصة في مناطق شمال وشرق سوريا كافة خلال فترة الحظر الذي بدء تطبيقه ابتداءً من 23/3/2020 بموجب قرار الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، على مراقبة الأسواق وتعقيم الأماكن العامة والحرص على نظافة المدن والمناطق التابعة لها.
وفي الرقة؛ أنهت لجنة الصحة بمجلس الرقة المدني تعقيم 400 مدرسة في المدينة وأريافها وذلك ضمن سلسلة إجراءات وقائية لردع تفشي فيروس كورونا في شمال وشرق سوريا.
وقال الرئيس المشترك للجنة الصحة في مجلس الرقة المدني مهند كعكة جي لوكالة أنباء هاوار: “اتخذت لجنة الصحة تدابير وقائية لمواجهة فيروس كورونا”. وأضاف:  “لم نسجل أي حالة إلى الآن في مدينة الرقة وأريافها”.
ولفت كعكة جي إلى أن الغاية من حظر التجوّل هو “التخفيف من التجمعات لكي نستطيع تعقيم الأماكن والمرافق العامة كافة في المدينة، إضافة إلى المشافي والمؤسسات” .
وفي قامشلو؛ تستمر كل من هيئة الصحة، وبلدية الشعب، ومنظمة الهلال الأحمر الكردي بحملة التعقيم التي بدأتها أمس (الثلاثاء) لتطهير وتعقيم الشوارع والأماكن العامة؛ كإجراء وقائي لمواجهة فيروس كورونا المستجد.