سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

هانتا… ما بعد كورونا

موجةٌ عارمةٌ من التساؤلات اجتاحت مواقعَ التواصلِ الاجتماعيّ مع إعلانِ أول وفاةٍ بمقاطعة يونان الصينيّة بفيروس هانتا، جاء الإعلان قبل أن يتجاوزَ العالمُ حالةَ الخوفِ والذعرِ نتيجة تفشي الفيروس التاجيّ كورونا على مستوى العالم حيث بلغ عددُ الإصابات 400 ألف، والوفاة نحو 17 ألف، ولم يجد العلماء حتى الآن علاجاً نهائيّاً.
موقع جلوبال تايمز الصينيّ أفاد أنّ الشخص المصاب بفيروس هانتا كان على متن حافلة أثناء توجهه من مقاطعة يونان إلى مقاطعة شاندونج، وتمَّ فحص 31 شخصاً كانوا في الحافلة.
تم اكتشاف الفيروس الذي يسبب ما يعرف باسم متلازمة (HPS) الهانتافيروس الرئويّة لأول مرة في الولايات المتحدة عام 1993. وتتشابه متلازمة هانتا الرئوية مع أعراض الإنفلونزا العادية، لكنها قد تتفاقم بسرعة لتسببَ مشكلات تنفسيّة ربما تهددُ الحياةَ.
وبحسب منظمة الصحة العالميّة، تعدُّ هذه المتلازمة مرضاً تنفسيّاً فيروسيّاً حيوانيَّ المنشأ، وتنتقل العدوى إلى الإنسان بصفة أساسيّة عن طريق استنشاق الرذاذ أو ملامسة فضلات القوارض المصابة بالعدوى أو روثها أو لعابها
وعلى عكس فيروس كورونا، لم يثبت قطعيّاً حتى الآن إمكانية انتقال فيروس هانتا بين البشر، كما أشارتِ “الصحّة العالميّة” على موقعها الإلكترونيّ، أنّه قد سبق توثيق انتقال محدود للمتلازمة الرئويّة الفيروسيّة بين البشرِ من جراءِ الإصابةِ بفيروس الأنديز (سلالة من فيروسات هانتا) في الأرجنتين.
أفاد موقع ” Newsweek” بأنه وفقاً للمراكز الأمريكيّة لمكافحة الأمراض والوقاية منها، ينتشر أفراد عائلة مسببات الأمراضِ الفيروسيّة “هانتا” بشكل رئيسيّ عن طريقِ القوارض، التي يمكن أن تصيبَ البشرِ أيضاً، وأوضحتِ الوكالةِ أنَّ كلَّ سلالة من فيروس هانتا مرتبطة بأنواع من القوارض.
يعدُّ الاستنشاق الطريق الرئيسي لانتقال فيروسات Hantavirus، ولدى استنشاق رائحة البول أو البراز أو اللعاب الخاص بالقوارض تنتقل عبر الهواء وتتسبب بالإصابة بالفيروس، الذي ينتقل بسهولة إلى الرئة فتتراكم داخلها السوائل وتسبب مشاكلَ تنفسيّةً شديدةً. وفي حالات نادرة قد يُصابُ الشخص بفيروس هانتا إذا عضّه حيوانٌ مصاب.
ويمكن للشخص المصاب بما يعرف بفيروسات هانتا، تطوير ما يعرف باسم المتلازمة الرئويّة لفيروس هانتا (HPS) الآن، وهذا النوع من الفيروسات موجود سابقاً في أوروبا وآسيا، ويمكن أن يؤدي إلى الحمى النزفيّة مع المتلازمة الكلويّة (HFRS)، ولكن ليس من الواضح ما إذا كان قد تطور أم لا.
موقع Mayoclinic نشر تقريراً ذكر فيه أنَّ أعراض الإصابة بفيروس هانتا تنقسم إلى قسمين، والأول يكون شبيه بأعراض الأنفلونزا، وهي:
-ارتفاع حرارة الجسم، ويصاحبها قشعريرة.
-الشعور بالصداع الشديد.
-ألم في عضلات الجسم.
-التعرض للقيء، أو الإسهال أو ألم في البطن.
وبعد مرور من 4 إلى 10 أيام من الإصابة أي فترة حضانة الفيروس، يزداد الأمر سوءاً، وتظهر أعراض منها:
-السعال الذي يصاحبه خروج إفرازات.
-ضيق شديد في التنفس.
-تعرض الرئة لتراكم شديد في السوائل.
-انخفاض ضغط الدم.
-انخفاض كفاءة القلب.
وأوضح التقرير، أنه من السهل انتقال الفيروس من شخص لآخر، عن طريق النفس