سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

متى ستنتهي حرب أسعار النفط؟

وكالات 

لم يستبعد ستانيسلاف ميتراخوفيتش، الخبير في صندوق أمن الطاقة الوطني، استمرار حرب الأسعار في سوق النفط لفترة طويلة، والتي ساهمت في تهاوي أسعار الذهب الأسود.
وقال الخبير لـRT  “يجب أن نتأمل الأفضل، ولكن علينا الاستعداد للأسوأ”، في إشارة إلى احتمال استمرار هبوط أسعار النفط.
وأضاف: “الوضع في سوق النفط يمكن أن يزداد سوءاً. لكن؛ حقيقة ارتداد أسعار النفط من المستويات المتدنية بين الحين والأخر دليل على أن ليس جميع المضاربين متفقين على أن سعر برميل النفط يجب أن يكون متدنياً لفترة طويلة، إذ أن بقاء أسعار النفط المنخفضة سيدفع العديد من المشاركين في سوق النفط إلى الخروج منها”.
وعن تذبذب أسعار النفط في الأسواق، قال الخبير: “إننا لا نعرف ما إذا سيكون هناك اتفاق جديد لدول (أوبك+)، ولا نعرف ماذا سيحل بفيروس كورونا، يوجد الكثير من حالات عدم اليقين، وبسبب ذلك تحدث التقلبات في سوق النفط”.
وعادت أسعار النفط للارتفاع (الخميس)، حيث “قفزت” بنحو 16%، وصعد مزيج “برنت” إلى مستوى 29 دولاراً للبرميل، بعد هبوطها الحاد (الأربعاء).
ورغم ارتفاع أسعار الخام (الخميس)، إلا أنها ما تزال دون الحاجز النفسي عند 30 دولاراً للبرميل.
وانهارت أسعار النفط مؤخراً بعد فشل موسكو والرياض في التوصل إلى اتفاق بشأن تخفيضات الإنتاج إلى ما بعد آذار 2020 في إطار تحالف “أوبك+”.
ورفضت الرياض مقترح روسيّاً بتمديد تخفيضات الإنتاج بناءً على الشروط الحالية، فيما لم تقبل موسكو مقترح السعودية بزيادة تخفيضات الإنتاج بواقع 1.5 مليون برميل يومياً حتى نهاية العام الجاري.
وعقب ذلك أعلنت السعودية عزمها زيادة إنتاج النفط بشكل كبير اعتباراً من نيسان القادم، ما ساهم في هبوط أسعار الخام.