سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

ليبيا.. أردوغان يطمح للسيطرة الكاملة؛ وحفتر مستعد للهدنة

مركز الأخبار – يستمر التصعيد العسكري والإعلامي من كافة الأطراف المعنية بالمسألة الليبية، وأكثرها إثارة للجدل تصريحات وتدخّلات تركيا السياسية والعسكرية، ومنها مؤخراً تصريح الرئيس التركي أردوغان صراحة عن أطماع أنقرة في ليبيا، بعد الدعم المثير للجدل الذي يقدمه لحكومة طرابلس وميليشياتها المتطرفة.
التصريحات نقلتها صحيفة “ديلي صباح” التركية عن أردوغان، الأربعاء الفائت، بأن تركيا ستدعم حكومة طرابلس من أجل فرض “السيطرة الكاملة على ليبيا إن لزم الأمر”، في حال فشلت الأطراف الدولية في التوصل إلى اتفاق ينهي الأزمة الليبية.
وخلال اجتماع مع حزب العدالة والتنمية الحاكم في أنقرة، قال أردوغان إن تركيا مستمرة في الوقوف إلى جانب حكومة طرابلس التي يرأسها فائز السراج، كما علّق الرئيس التركي على خطة الاتحاد الأوروبي الأخيرة بشان ليبيا، بأن الاتحاد الأوروبي “ليست له سلطة على ليبيا”، وفقاً لـ”ديلي صباح”. مضيفاً وحسب تعبيره: “قلبنا الموازين في البحر الأبيض المتوسط لصالح بلدنا منذ أن وقّعنا الاتفاق البحري مع ليبيا. بفضل موقفنا الحازم من هذه القضية فإن الوضع الذي أعلناه في البحر تم قبوله من قبل الجهات الفاعلة الإقليمية، بما في ذلك اليونان”.
وفي سياق متصل؛ أكد قائد الجيش الليبي، خليفة حفتر من جهته أنه مستعد لوقف إطلاق النار في ليبيا، في حالة تلبية شروط معينة أهمها انسحاب القوات التركية والمرتزقة, وأشار إلى أن حكومة الوفاق تلقت أوامر من أنقرة والدوحة بتعليق مشاركتها في مفاوضات جنيف.
حديث حفتر جاء في حديث للإعلام الروسي قائلاً:  “إن حكومة الوفاق الليبية برئاسة فائز السراج، علقت المشاركة في مفاوضات جنيف، لأنها تتلقى الأوامر من أنقرة والدوحة”.
يذكر أن وزير الدفاع الروسي شويغو التقى بخليفة حفتر قبل أيام بعد احتدام التوتر بين روسيا وتركيا على خلفية التصعيد في إدلب.