سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

أسباب تساقط الشعر وعلاجه

 من الأمور الطبيعية والشائعة للشعر هي تساقطه بين حينٍ وآخر لكن في حال تساقط الشعر بشكلٍ كبير يجعل الإنسان يُصاب بالفزع والإحباط، وقد يُسارع البعض بالبحث عن كلِّ المعلومات التي تخص تساقط الشعر على الفور، لكن يجب الاسترخاء وتهدئة الأعصاب قبل البحث في أي معلومة قد تتسبب بزيادة الشعور بالهلع.
أسباب تساقط الشعر

ينتج تساقط الشعر عن عدة أسباب، فعلى سبيل المثال يتساقط الشعر لدى النساء نتيجة لحدوث تغيّرات في مستويات الهرمونات في أجسامهن بعد الحمل والولادة، أو عند الوصول إلى سن اليأس، أو غيرها من الحالات التي تحدث فيها مثل هذه الاضطرابات. بينما يتساقط الشعر لدى الرجال لأسبابٍ وراثية. وهناك عوامل أخرى كثيرة قد تحدث لدى أي من الجنسين وتسبب تساقط الشعر، ومنها:
ـ خلل في الغدة الدرقيّة: ينتج تساقط الشعر في بعض الحالات عن تغيّراتٍ في إفراز الهرمونات في الجسم والذي يتأثر بالغدة الدرقية، لذا فإنّ أي خلل في الغدة الدرقية يجعلها تؤثر على نسبة إفراز الهرمونات بالزيادة أو النقصان، وهذا بدوره يضر بالشعر ويسبب تساقطه.
ـ خلل في مناعة الجسم: في بعض الحالات يحدث خلل في جهاز المناعة في الجسم مما يجعله يهاجم بصيلات الشعر السليمة بالخطأ، ويتسبب بإصابة المناطق المتضررة بتساقط الشعر فيها.
ـ الحمل والولادة: تزداد كثافة الشعر وسمكه لدى النساء خلال فترة الحمل؛ نتيجةً لارتفاع نسبة الهرمونات التي تحافظ على الشعر في أجسامهن، إلا أنه بعد الولادة تعود هذه الهرمونات إلى نسبتها الطبيعية ويتساقط الشعر على نحوٍ سريع.
ـ مرض سعفة الرأس: هناك العديد من الالتهابات التي تصيب فروة الرأس ومنها سعفة الرأس، والتي تصيب الشعر وفروة الرأس، وبالتالي تظهر بقع متقشّرة وخالية من الشعر في المنطقة المصابة، لكن عند علاج هذه الالتهابات يعود الشعر للنمو من جديد.
ـ الإصابة بمتلازمة تكيّس المبايض: يسمى هذا المرض الذي يصيب النساء، ويؤثّر هذا المرض على نسب الهرمونات في الجسم، مما يسبب تساقط الشعر من على فروة الرأس.
ـ حبوب منع الحمل: من الآثار الجانبية لشرب حبوب منع الحمل تساقط للشعر، فالهرمونات التي تُضعف الإباضة تجعل النساء عرضةً لتساقط الشعر.
ـ مستوى الكوليسترول المرتفع في الدم: وفقًا لبعض الدراسات والأبحاث، فإنّ لارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم أثراً كبيراً على تساقط الشعر.
ـ ضغط الدم المرتفع: يرتبط ارتفاع ضغط الدم بشكلٍ وثيق مع تساقط الشعر.
ـ التوتر والضغط النفسي: هناك علاقةً طردية بين كل من التوتر والضغط النفسي مع الإصابة بتساقط الشعر.

كيفية علاج تساقط الشعر

لعلاج مشكلة تساقط الشعر بعد اكتشاف مسبباتها هناك العديد من الطرق، ومنها:
ـ تنظيف المشط بشكلٍ منتظم؛ للحفاظ على النظافة يجب تنظيف الأمشاط بمعدل لا يقل عن مرة في الأسبوع لتقليل تساقط الشعر قدر الإمكان.
ـ تقليل صبغ الشعر قدر الإمكان؛ إنّ النساء اللاتي يكثرنّ من صبغ شعرهنّ بانتظام معرضات لخطر تساقط الشعر أكثر من غيرهن، كما أنه يجب تجنب تجعيد الشعر واستعمال مصفف الشعر طوال الوقت.
ـ الابتعاد عن كل ما يسبب التوتر والضغط النفسي.
ـ تجنب الأمور المُضرّة بالشعر؛ هناك الكثير من الأمور التي تُضِر بالشعر، وبالرغم من أن الكثيرين يقومون بها، إلا أنه يجب الابتعاد عنها لحماية الشعر من التساقط، مثل ربط الشعر بشدة، الإكثار من استخدام أدوات تصفيف الشعر الحرارية.
ـ اتباع نظام غذائي صحي؛ الشعر كأي عضو آخر بالجسم، يحتاج للغذاء للحفاظ عليه، لذا ينصح للحفاظ على مظهر صحي للشعر وحمايته من التساقط والتلف؛ بالإكثار من تناول الفواكه والخضار، وتجنب الوجبات السريعة. وصفات طبيعية منزلية لعلاج تساقط الشعر هناك العديد من الوصفات الطبيعية المنزلية البسيطة والتي تتكون من مكونات تتواجد في المنازل على الأغلب، وهي تساعد على حماية الشعر من التساقط، ومنها:
ـ زيت جوز الهند.
ـ البصل: للبصل فوائد مختلفة للشعر بالرغم من رائحته المزعجة، ويمكن استخدام البصل على الشعر من خلال تقطيع رأس البصل، ثم تدليك فروة الرأس جيدًا به حتى تصبح ذات لون أحمر، ثم غسله بالماء والشامبو.
ـ أوراق الحناء: الشائع عن الحناء هو أنها تستخدم لرسم وشم مؤقت، إلا أن الحناء مفيدة كذلك في منع تساقط الشعر، ويتم استخدامها لهذه الفائدة بغلي بعض أوراق الحناء في زيت الخردل.
ـ الصبار: للصبار خواص قلوية توازن بين كل من المستوى الحمضي والقاعدي لفروة الرأس والشعر مما يجعله أكثر حيوية. وطريقة استخدامه بسيطة للغاية، حيث يجب وضعه على الشعر وفروة الرأس وتركه 3-4 ساعات، ومن ثم غسل الشعر بماءٍ دافئ وتكرار هذا الأمر 2-3 مرات كل أسبوع.