سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

الغدة الدرقية أعراضها وطرق علاجها الطبيعي

محمد صالح حسين

تقع الغدة الدرقية في المنطقة الأمامية من الرقبة أمام القصبة الهوائية، وهي مسؤولة عن إنتاج هرمون السيروكسين، وهذا الهرمون مسؤول عن النشاط الأيضي لجسم الإنسان وهذا النشاط هو إحدى العمليات الحيوية التي تحدث في داخل جسم الإنسان والكائنات الحية عموماً. وأيضاً هذه العمليات مسؤولة عن إنتاج الطاقة في خلايا الجسم عن طريق هضم المواد الغذائية والتي تتم هضمها داخل الجهاز الهضمي،  ويتم تحويلها إلى أشكال طاقة مختلفة عن طريق مرورها بسلسلة من التفاعلات الكيميائية.
الغدة الدرقية تشبه الفراشة لها جناحان ولونها بني محمر نوعاً ما، ونتكون من خلايا كيسية وهي مسؤولة عن إفراز هرمون السيروكسين وثلاثي يود الثيرومين، وهي صماء تفرز هرموناتها من الدم مباشرة دون وجود وسيط أو قنوات، غالباً ما تكون أمراض الغدة الدرقية أكثر شيوعاً عند النساء، وتزداد نسبة ظهورها مع تقدم العمر.
 أعراض الغدة الدرقية:
ـ عدم تحمل البرد والشعور بآلام عضلية وجفاف الجلد بشكل دائم ووخز في أطراف القدمين والأصابع وآلام في المفاصل.
 – تعرض الشعر لتساقط نتيجة زيادة أو نقص هرمون الغدة الدرقية.
 – الشعور بالتعب والخمول والأعياء وتقلبات في المزاج والشعور بالكآبة.
 – عدم انتظام الدورة الشهرية وقلة الإحساس بالعواطف والشعور بالحر أو البرد.
 – عدم انتظام في ضربات القلب حيث أن زيادة إفراز الغدة الدرقية تؤدي إلى سرعة معدل ضربات القلب عن معدلها الطبيعي مما يعمل على رفع ضغط الدم وارتفاع ملحوظ بصوت النبضات القلبية، ظهور تورم في منطقة الغدة الدرقية في الرقبة ويعد هذا العرض الأبرز لأغراض الغدة الدرقية والتي تدل على وجود خلل في وظيفتها. لكونها تكون واضحة المعالم.
 – تعرض المصاب لزيادة الوزن أو النقص والسبب يعود إلى خلل في هرمونات الغدة الدرقية وأداء وظائفها.
أعراض نقص إفرازات الغدة الدرقية:
نزول دم الحيض بغزارة، تعرض الأظافر للكسر، الإصابة بالإمساك، إصابة البشرة بالجفاف،  الشعور بالبرد باستمرار وعدم القدرة على التحمل وخاصة في الأطراف (القدمين واليدين)،  عدم القدرة على التركيز وضعف الذاكرة وتساقط غزير للشعر وتقصفه، زيادة الوزن على الرغم من فقدان الشهية،  الشعور بامتلاء البطن بسرعة بدون تناول الطعام،  الاكتئاب والحزن الدائم وأحياناً البكاء بدون سبب وغيرها لكننا ذكرنا أهم الأعراض الشائعة والمهمة لنقص إفرازات الغدة الدرقية.
أفضل الأطعمة التي تعمل على فعالية وزيادة نشاط الغدة الدرقية:
يجب أن يتناول كل إنسان ما لا يقل عن 3 ليتر ماء يومياً، وهذا هو المعدل الطبيعي لجسم الإنسان،  الإكثار من تناول الأسماك لاحتوائها على اليود، تقليل تناول اللحوم الحمراء وتعويضها باللحوم البيضاء مثل لحم الدجاج. الابتعاد عن المقليات والزيوت والاتجاه نحو المشويات والمسلوقات،  تناول المكسرات لأنها مصدر غني بالسيالنيوم وهو يساعد على تعزيز وتنشيط عمل الغدة الدرقية،  وهذا ما انبثق عن نتائج أبحاث خبراء للأنظمة الغذائية في فرنسا سنة 2003م،  وأثارت الدراسة إن النساء اللواتي استهلكن كميات كبيرة من السيالنيوم أقل عرضة “للإصابة بقصور نشاط الغدة الدرقية”،  تناول البيض بشكل معتدل لكونها تحتوي كل بيضة على ما يعادل 16 % من اليود ونحو 20 % من السيالنيوم،  تناول الألبان الطبيعية لاحتوائها أيضاً على اليود.