سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

الانتهاء من توزيع مخصصات الفلاحين من المحروقات بالطبقة

 تقرير/ مصطفى الخليل

روناهي/ الطبقة ـ أنهت لجنة الاقتصاد بالطبقة توزيع مادة المحروقات على الفلاحين للحراثة والدفعة الأولى من الري، وسيكون هناك توزيع أربع دفعات أخرى على الفلاحين للري، والدعم يشمل المحاصيل الاستراتيجية في المنطقة.
تعمل لجنة الاقتصاد على دعم القطاع الزراعي في المنطقة باعتبار أن المنطقة تعتمد بشكل رئيسي على الزراعة بسبب وفرة المقومات، من خلال تطبيق خطة زراعية لعام 2019/2020م تتضمن دعم الفلاحين من أجل نجاح الموسم الزراعي لهذا العام.
كما أن الدعم يشمل تقديم المحروقات للفلاحين من أجل الحراثة والري للأراضي الزراعية المزروعة بالمحاصيل الاستراتيجية والضرورية للمنطقة منها القمح والشعير، حيث انتهت اللجنة في الفترة الماضية من توزيع دعم الفلاحين من المحروقات للحراثة والدفعة الأولى للري.
توزيع محروقات للفلاحين للحراثة

 وفي هذا المنوال؛ أجرت صحيفتنا “روناهي” لقاء مع الرئيس المشترك للجنة الاقتصاد في الطبقة أحمد 
سليمان

والذي أكد على قيام لجنة الاقتصاد بتطبيق الخطة الزراعية المتضمنة دعم الفلاحين لضمان نجاح

الموسم الزراعي، حيث قامت اللجنة بتوزيع مادة المحروقات كدعم للقطاع الزراعي وانتهت من توزيع المحروقات المخصصة للحراثة على الفلاحين المرخصين أصولاً في مديرية الزراعة للمحاصيل الشتوية من قمح وشعير سواءً رياً أو بعلاً.

محروقات لري محصول القمح المروي
وأشار سليمان إلى أن الفترة الماضية شهدت أيضاً الانتهاء من توزيع كامل مخصصات الفلاحين من مادة المازوت المخصص للري كدفعة أولى للفلاحين المرخصين في مديرية الزراعية لمحصول القمح المروي والبيوت البلاستكية.
خمس دفعات من المحروقات للري
وأضاف سليمان: “إن دعم الفلاحين المرخصين للقمح المروي والبيوت البلاستكية من مادة المازوت بخمس دفعات من المحروقات تكون على الشكل التالي: أي في كل شهر يتم توزيع دفعة، وذلك حسب الظروف المناخية وكمية الأمطار المتساقطة في المنطقة”.
توزيع محروقات على الصناعيين
ونوه الرئيس المشترك للجنة الاقتصاد في الطبقة أحمد سليمان أن لجنة الاقتصاد بدأت أيضاً بتوزيع مادة المحروقات على الصناعيين المرخصين في مديرية الصناعة.