سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

مواد غذائيّة مُفيدة… ومدمِّرة للأمعاء

كشف علماء ألمان بعض المواد الغذائية التي عند تناولها بانتظام ودوريّاً، تدمّر أمعاء الإنسان، لأنها تُلحق ضرراً كبيراً بالأغشية المخاطية فيها ووفقاً للخبراء، يجب الامتناع عن تناول السكريات البسيطة والمكرّرة، التي توجد في المعجنات والشوكولاتة والمُربى.
كما ينصح الخبراء بالتقليل من تناول اللحوم المصنعة، ولا ينصحون بتناولها أكثر من مرة واحدة في الأسبوع، أما المايونيز والسمن النباتي الصناعي (مرغرين)، فيجب الامتناع عن تناولها نهائياً.
وعلاوة على هذه المواد تتضمن القائمة التي أعدها العلماء، منتجات تساعد في الحفاظ على الأغشية المخاطية بحالة جيدة وتمنع إصابتها بأضرار, من بين هذه المواد الموز والأسماك والبطاطا المسلوقة والسبانخ والجزر.
ويوضّح الباحثون، أن النظام الغذائي غير الصحيح خلال فترة زمنية طويلة، قد يسبّب الإصابة بأمراض مختلفة مثل التهاب الأمعاء المزمن وسرطان القولون والمستقيم وتليّف الكبد.
ما هو التهاب المعدة والأمعاء:
من مضاعفات أمراض الأمعاء، التهاب المعدة والأمعاء: عبارة عن جرثومة سلبية موجودة في الجهاز الهضمي, المرض الأكثر شيوعاً الذي يمكن أن تسببه هذه الجرثومة هو الإسهال وخاصة عند الأطفال, وفي بعض الأحيان يمكن لهذه الجرثومة أن تسبب تلوثاً في الأنسجة الرخوة, وغالباً ما يسبق التلوث لمس مياه فيكون التلوث قد انتقل من خلالها, وقد يخترق التلوث أنسجة العضل، واختراق لفافاته ويمكن أن ينتشر بسرعة.
علاج التهاب المعدة والأمعاء:
يشمل علاج التهاب المعدة والأمعاء إزالة الأنسجة التي نخرت بواسطة الجراحة، ثم العلاج بالمضادات الحيوية المناسبة.
سبع أطعمة تسبّب مشاكل للمعدة:
1- الفول: قد يسبّب عند تناوله عسر الهضم بسبب قشوره, لذا يُنصح لمن يعاني من مشاكل في المعدة وعمليّة الهضم ألا يأكل قشور الفول.
2- المكسرات: يكمن ضرر تناول المكسّرات في نسبة الدّهون والسّعرات الحراريّة العالية الموجودة في هذا النّوع من الأطعمة، والتي قد تؤثّر سلباً على المعدة.
3- السكريات: من المعروف أنّ الإفراط في تناول السكريات والأطعمة الحلوة سواء كانت طبيعيّة أو صناعيّة يضرّ حيث تسبّب هذه الأطعمة الشّعور بالشبع في وقت تناولها إلا أنّه بعد مرور وقتٍ قصير يظهر الجوع فجأةً من جديد.
إذا تمّ تناول السكريات من جديد بعد الشعور بالجوع، يؤدّي ذلك في النهاية إلى زيادة الوزن ومشاكل في المعدة وخللٍ في النّظام الغذائي للجسم.
4- منتجات الألبان الغنية باللاكتوز: من الممكن أن يسبّب الإفراط في تناول منتجات الألبان الغنيّة باللاكتوز مثل الحليب حدوث بعض المشاكل في المعدة ومنها عسر الهضم والمغص وحدوث الانتفاخ والغازات .
5- الدّهون غير الصّحية: تُعتبر الدّهون غير الصّحية مضرّة جداً, حيث تعمل على زيادة الوزن وارتفاع معدّل الكوليسترول في الدم بالإضافة إلى تأثيرها السلبي على القلب ما قد يؤدّي إلى الإصابة بالسّكتات الدماغية .
هذه الدّهون موجودة بكثرة في الزيوت مثل زيت الذرة وفول الصويا وزيت عباد الشمس ومنتجات الألبان كاملة الدسم.
6- الفلفل الحار: يعمل الفلفل الحار على تهيّج المريء والحموضة وقد يسبّب العديد من المشاكل لمرضى القولون أو لمن يعانون من آلام الحموضة الشديدة أو التهابات المعدة.
7- الشوكولا: قد يسبّب الإسراف في تناول الشوكولا بعض مشاكل الهضم خصوصاً لمن يعانون من تهيّج القولون أو الإمساك المزمن.
يُشار إلى أنّ الشوكولا تحتوي على نسبةٍ من مادة الكافيين التي تساعد في الإصابة بتشنّجات المعدة والانتفاخ والإسهال في بعض الأحيان.
أخيراً ومن أجل تفادي مشاكل المعدة الناتجة عن تناول هذه الأطعمة بكثرة، لا بدّ من اعتماد الاعتدال في الطّعام والاستيعاض عن الأطعمة المؤذية بأخرى تؤمّن للجسم نفس المغذّيات.