سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

عمل مكتب المرأة في بلدية كيشكه.. تحطيم للصورة النمطية في المجتمع

تقرير/ ليكرين خاني

روناهي/ كركي لكي- أكدت الإدارية في مكتب المرأة ببلدية كيشكه شيرين حسن أن تفعيل دور المرأة في البلديات يجب أن ينبع من ذات المرأة نفسها وإيمانها في تحطيم الصورة النمطية الموجودة في المجتمع.
تفعيل دور المرأة في جميع المؤسسات والمراكز ومن ضمنها البلديات يتطلب استثماراً حقيقياً لتُدرج المرأة داخل الأقسام المختلفة حسب ميولها، وإعطاءها الفرصة لكي تكتسب الخبرة والمعرفة وفق رؤية بعيدة المدى لكي تتمكن من تطوير الواقع الخدمي، كما إنه أصبح من الواضح ريادة عمل المرأة ودورها في مؤسسات الإدارة الذاتية منذ تأسيسها، وبشكل خاص في البلديات، وفي هذا الإطار كان لصحيفتنا لقاءً مع الإدارية في مكتب المرأة في بلدية كيشكه شيرين حسن.
بإصرار المرأة ستتحطم الصورة النمطية
إشراك المرأة في القرارات، وتغيير الواقع الذي عانت منه المرأة وهو الواقع البنيوي الاجتماعي الذي عمل على إفشال دور المرأة في كل خطوة لها للنهوض بنفسها هي من أولى أهداف المرأة، ففي البلديات بشكل عام أثبتت المرأة جدارتها في رسم السياسات الخدمية في المجتمع، هذا ما قالته الإدارية في مكتب المرأة في بلدية كيشكه شيرين حسن.
وأضافت شيرين بأنه ليس من المستحيل تفعيل دور المرأة في البلدية، وتجدر الإشارة إلى أن هذا التفعيل يجب أن ينبع من ذات المرأة نفسها وإيمانها في تحطيم الصورة النمطية الموجودة في المجتمع.
وشددت بأنه بإصرار المرأة لبلوغ هدفها قد تمحي آثار كل تلك السنوات التي كانت فيها المرأة على هامش الحياة، وقد يكون ذلك القصور هو بحد ذاته فرصة للمرأة، خصوصاً أنها الأكثر اجتهاداً لإثبات نفسها والوصول إلى أهدافها.
وأردفت قائلةً: “نحن كنسوة لاحظنا تقدماً في البلدية وهذا الشيء لاقى استحساناً من الأهالي بخصوص المشاريع الصغيرة التي قمنا بها كونها تؤثر بشكل مباشر على البيئة كافتتاحنا لمشتل  “جين” في بلدة كيشكه والاهتمام الدائم به، ومنذ تأسيس البلدية قمنا بتفعيل حديقة زودناها بأنواع مختلفة من الأشجار وهي حديقة “القائد آبو”، بالإضافة إلى المشروع الجمالي للبلدة وهو دوار في مدخل البلدة، والآن نعمل على زراعة الأشجار أيضاً في مدخل البلدة”.
تطوير البلدية من الناحية الخدمية والجمالية..
أما بخصوص المشاريع الخدمية التي تهدف إلى خدمة المرأة قالت شيرين “رأينا أن افتتاح معمل كبير نسبياً قد يساعد الكثير من النسوة بتوفير فرص العمل لهن، طبعاً هذا المشروع قيد الدراسة”.
وفي ختام حديثها الإدارية في مكتب المرأة في بلدية كيشكه شيرين حسن: “نحن في البلدية لا نواجه أية مشكلة كوننا نناقش كل شيء باستمرار ونعقد الاجتماعات حول كيفية تطوير البلدية، وانضممنا كنساء البلدية وعددنا سبع نساء إلى التدريب الفكري ساعدنا في تلافي العقبات مع بعضنا ومساندتنا لبعضنا البعض، لأن هدفنا الأسمى هو تطوير البلدية من الناحية الخدمية والجمالية”