سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

تخريج الدفعة الأولى من طالبات كلية الجنولوجيا..

تقرير/ إيفا ابراهيم

روناهي/ قامشلو – تعتبر كلية الجنولوجيا ضمن جامعات روج آفا الأولى من نوعها في سوريا، ومنذ فترة وجيزة؛ قامت بتخريج الدفعة الأولى من طالباتها، حيث كان من المفترض تخريجهن في العام الفائت. ولكن؛ بسبب الظروف الأمنية تأجلت.
قامت الإدارة الذاتية الديمقراطية في عام 2016 بافتتاح جامعات روج آفا في مناطق عديدة بشمال وشرق سوريا لبناء جيل صاعد في المستقبل، ومن ضمن الفروع التي افتتحت وتعتبر الأولى من نوعها في سوريا مختص بعلم المرأة والحياة هو فرع “الجنولوجيا”، والذي يهدف إلى إضفاء المعنى الحقيقي لعلم المرأة
وإعادة تعريف المرأة والحياة، ويعتبر علم الحياة المشتركة الحرة.
تتعرض المرأة مُنذ آلاف السنين للعبودية والظلم. ولكن؛ بعد اشتعال ثورة روج آفا والشمال السوري صبت جل اهتمامها بقضايا المرأة وحريتها، وتسعى لتصحيح الأخطاء التي ارتكبت بحقها عبر التاريخ، والتخلص من مفهوم التمييز بين الرجل والمرأة، هذا ما قالته الإدارية في قسم الجنولوجيا بجامعة روج آفا ياسمين حسين في بداية حديثها خلال لقاءً أجرته صحيفتنا معها.
ثورة فكرية في رؤية المرأة..
بهدف إطلاق ثورة فكرية في رؤية المرأة لمواجهة الذهنية الجنسوية المنتشرة في المجتمع، وجعل ثورة المرأة في القرن الحادي والعشرين قاعدة لبناء العلم الجديد كما طرحه القائد أوجلان في أحد كتبه، تم افتتاح قسم الجنولوجيا ضمن جامعة روج آفا.
وأشارت ياسمين حول نظام التدريس ضمنه بأنه عبارة عن ستة فصول دراسية خلال عامين، وطلبة ومُدرّسي هذه الكلية مؤلف من كادر نسائي فقط، مؤكدةً بأنه في بداية افتتاح هذا القسم كان الإقبال من قبل الطالبات قليلاً كونه كان قسماً جديداً عليهن، ولكن عام بعد آخر أصبح الإقبال على التسجيل لافتاً.
وأضافت بالقول: “يتم قبول الطالبات والتسجيل في فرع الجنولوجيا حسب جداول مجموع الدرجات المطلوبة ضمن المفاضلة العامة”.
يمكن للمتخرجات من كلية الجنولوجيا العمل في مراكز الدراسات والأبحاث، والمجالات الدبلوماسية، ومؤسسات التعليم والتدريب والإدارة، وكافة مؤسسات المرأة ضمن الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا حسب قول ياسمين.
تخريج الدفعة الأولى
وأكدت ياسمين: “مُنذ فترة وجيزة تم تخريج الدفعة الأولى من الطالبات وأعدادهن (11) طالبة، حيث كان من المفترض تخريجهن في العام الفائت. ولكن؛ بسبب الأوضاع الأخيرة التي تعرضت لها مناطقنا من هجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته ما تسمى بالجيش الوطني السوري؛ تم التوقف عن العمل والتدريس لمدة مؤقتة ضمن جامعات روج آفا، لذا تم تأجيل التخرج”.
وفي الختام تمنت الإدارية في قسم الجنولوجيا بجامعة روج آفا ياسمين حسين التوفيق والنجاح للطالبات المتخرجات، وقالت: “مسؤوليتهن ستزداد بعد التخرج لأنهن بناة الأجيال القادمة لبناء مجتمع سليم قائم على أساس المساواة والحرية”.