سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

السوريون يطالبون مجلس الأمن بمحاسبة دولة الاحتلال التركي

تقرير/ صلاح إيبو 


أكدت شعوب عفرين والشهباء ووجهاء عشائر المنطقة على تلاحم السوريين ضد الاحتلال التركي، وأشاروا إلى أن مساعي دولة الاحتلال في بث التفرقة بين شعوب المنطقة باءت بالفشل، وحملوا كل من الحكومة السورية وروسيا مسؤولية ارتكاب مجزرة تل رفعت التي أحدثتها دولة الاحتلال التركي في الثاني من شهر كانون الأول الجاري..

مركز الأخبار ـ حمّلت شعوب الشهباء وعفرين ووجهاء عشائر المنطقة؛ مسؤولية المجزرة الوحشية التي ارتكبها جيش الاحتلال التركي في تل رفعت في الثاني من شهر كانون الأول الجاري للحكومة الروسية والنظام السوري، باعتبارهما المسؤولين عن تمرير سياسات الاحتلال التركي في سوريا من تغيير ديمغرافي وتهجير قسري للمدنيين، ووصف المجتمعون في الوقفة الاحتجاجية الدولة التركية المحتلة بـ”مصدر الشرور في المنطقة”.

وجاء ذلك في وقفة احتجاجية شارك فيها وجهاء عشائر الشمال السوري، وشعوب عفرين والشهباء ببلدة فافين، وقرأ في الوقفة التي بدأت بدقيقة صمت على أرواح ضحايا المجزرة المروعة، بيانين منفصلين باسم شعوب الشهباء وعفرين وآخر باسم وجهاء العشائر.

وتقدم الحضور بالتعازي لعوائل الضحايا وتمنوا الشفاء العاجل للجرحى، وحمل بيان شعوب الشهباء وعفرين مسؤولية ارتكاب المجزرة هذه وتمرير سياسات تركيا العدوانية في أراضي سوريا للمجتمع الدولي والنظامين الروسي والسوري بالدرجة الأولى.

وأكد البيان الذي قرأه الرئيس المشترك لمجلس مقاطعة الشهباء المحامي عماد داود على تلاحم السوريين ضد العدوان التركي وأبرز البيان تمازج دماء الشعوب من عرب وكرد وتركمان في مقاومة الشيخ مقصود وسري كانية وتل أبيض وعفرين، في إشارة إلى فشل سياسات الاحتلال التركي لبث الفتنة والتفرقة بين الشعوب، ونوه البيان إلى أن روح التضامن بين الشعوب سيكون السبيل الوحيد لإخراج المحتل من سوريا.

وتساءل البيان عن سر الصمت الدولي حيال المجازر والانتهاكات التركية المتكررة للقانون الدولي في سوريا، ووجه أسئلة صريحة للأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية الدولية والاتحاد الأوروبي، عن مدى تورطها في دعم سياسات تركيا في الأراضي السورية.

وحمل البيان صراحة مسؤولية تمرير سياسات التغيير الديمغرافي في سوريا التي ينتهجها الاحتلال التركي، للحكومة الروسية والنظام السوري، وقال: “نحمل دولة روسيا الاتحادية والدولة السورية كامل المسؤولية عن سياسات احتلال الدولة التركية لأجزاء من سوريا وارتكابها جرائم الإبادة والتغيير الديمغرافي بحق جميع شعوب الشمال السوري عامةً والكرد خاصةً”.

وفي السياق ذاته؛ طالب وجهاء عشائر عفرين والشهباء جميع المنظمات الدولية وعلى رأسها مجلس الأمن لعقد جلسة طارئة؛ بهدف مناقشة ارتكاب الدولة التركية جرائم حرب ضد شعوب شمال وشرق سوريا ومهجري عفرين، وتابع البيان الذي قرأه الناطق باسم وجهاء عفرين والشهباء الشيخ نديم الصادق: “نطالب مجلس الأمن بالقيام بالتزاماتها الإنسانية والحقوقية ونعلن للعالم أجمع أن هذه الجريمة لن تزيدنا إلا إصراراً على السير قدماً في درب المقاومة، ورص الصفوف وتأكيد وحدتنا في وجه العدوان التركي الفاشي”.

ووصف بيان العشائر الدولة التركية المحتلة بمصدر الشر في المنطقة؛ وقال: “قد بدا واضحاً للعالم أجمع أن الدولة التركية هي مصدر الشر في المنطقة وخير دليل على ذلك الجريمة النكراء التي ارتكبها الاحتلال التركي في مدينة تل رفعت”.

ونادى المجتمعون بضرورة توحيد الصفوف في وجه الاحتلال، وسط ترديد شعارات تؤكد وحدة الشعب السوري، والتمسك بتحرير المناطق المحتلة من قبل دولة الاحتلال التركي.