سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

عوائل الشهداء: “سنقاوم كل من يستهدف وجودنا وهويتنا وكرامتنا”

13
تقرير/  مصطفى الخليل

مركز الأخبار ـ تنديداً بالعدوان التركي على مناطق شمال وشرق سوريا وتأكيداً على وقوف عوائل الشهداء إلى جانب قوات سوريا الديمقراطية في التصدي للعدوان التركي؛ نظم عوائل الشهداء في الطبقة تظاهرة عارمة شارك فيها حشد من عوائل الشهداء، وأعضاء من الإدارة المدنية الديمقراطية لمنطقة الطبقة، وعدد من أهالي منطقة الطبقة.
وانطلقت التظاهرة من أمام مؤسسة عوائل الشهداء في الحي الثاني باتجاه مزار الشهداء قرب المدينة الرياضية في الجهة الغربية من مدينة الطبقة، حمل المشاركون صور الشهداء وأعلام قوات سوريا الديمقراطية.
وخلال التظاهرة؛ هتف المشاركون بهتافات تحيي قوات سوريا الديمقراطية وصمودها الأسطوري وتؤكد وقوف عوائل الشهداء في المنطقة إلى جانبهم في التصدي للعدوان التركي، كما ونددوا بالصمت الدولي تجاه المجازر التي ترتكب ضد المدنيين العزل في المنطقة.
وفي مزار الشهداء؛ ألقى الرئيس المشترك لمؤسسة عوائل الشهداء عبد الكريم أبو الريش بياناً باسم المشاركين أكد فيه أنه من مزار الشهداء أرادت عوائل الشهداء توجيه رسالة إلى العالم بأنهم سيحافظون على دماء الشهداء، وأنهم لن يساوموا على أرض استشهد عليها رجال عشقوا الشهادة.
وأضاف البيان: “إن عوائل الشهداء سيكونون في الصفوف الأمامية كما كان أبناءهم في الصفوف الأمامية لإكمال مسيرتهم وستكون الأرض زلازلاً من تحت أقدام الغزاة”، وأشار البيان إلى أن دولة الاحتلال التركي تسعى من عدوانها للسيطرة على الأراضي السورية وفرض سيطرتها على شعوب المنطقة.
وفي نهاية البيان؛ وجه رسالة إلى كل من يحاول تغير التركيبة السكانية للمنطقة وأضاف: “إن أهالي المنطقة ستقاوم أي اتفاق أو إجراء يستهدف وجود وكرامة وهوية الشعوب ودماء الشهداء وصرخات الأطفال، وسيكون ذلك من خلال تلاحم الشعوب؛ لأن الحرية لا تعطي، بل تؤخذ بدماء الشهداء وسيكون الرد على الكلمة بمئة والطلقة بألف”.