سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

المجموعات الغذائية المهمة للصحة العقلية

17

 

دائماً ما تكون عقولنا في حركة ولا تستريح أبدًا، وهذا يعني أنها تعمل طوال اليوم والليل للعناية بأفكارنا وحركاتنا وغير ذلك.
يركز العقل  باستمرار على أنشطتنا العادية, ويمكن أن تكون له آثار عميقة على صحتنا العقلية، لذا فإن الدماغ  تتطلب التغذية المثلى لتكون قادرة على العمل بشكل صحيح.
يدخل الطب النفسي الغذائي نطاقنا بقوة وهو مفهوم جديد نسبياً لا يزال قيد الاستكشاف، وفقًا لموقع الجمعية الدولية لبحوث “الطب النفسي التغذوي ” هناك رابط قوي بين نظامك الغذائي والصحة العقلية.
ما هو الطب النفسي الغذائي؟
يتضمن الطب النفسي التغذوي نظامًا غذائيًا يركز على تحسين وحماية صحتك العقلية، حيث يعمل هذا النموذج كبديل للدواء في مجال الأمراض العقلية.
فما تأكله يلعب دورًا حيويًا في مزاجك ومشاعرك العاطفية، فإذا كنت تأكل الكثير من الطعام الصحي والمغذي، فستظهر بالتأكيد على جسمك وتجعلك تشعر بصحة جيدة، وإذا حرمت نفسك من العناصر الغذائية الأساسية اللازمة لجسمك، فإن صحتك الجسدية والعقلية سوف تتأثر.
الأطعمة الجيدة للصحة العقلية:
هناك بعض المجموعات الغذائية التي يمكن أن تفعل العجائب لصحتك العقلية، دعنا نلقي نظرة على قائمة المجموعات الغذائية التي يجب أن تدرجها في نظامك الغذائي اليومي بناءً على الطب النفسي التغذوي:
1- الحديد: يعتبر نقص الحديد الأكثر انتشارًا بين الأطفال والمراهقين والنساء وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، حيث وجدت دراسة أجريت في تايوان أن نقص الحديد يزيد من خطر الاضطرابات النفسية، بعض الأطعمة الغنية بالحديد تشمل الخبز, والعدس, وفول الصويا, واللحوم الحمراء, وحبوب الإفطار المحصنة.
2- السيلينيوم: وجدت دراسات مختلفة أن نقص السيلينيوم في الجسم يمكن أن يسبب مشاكل في الصحة العقلية مثل: مرض الزهايمر, ومرض الشلل الرعاش, والتصلب المتعدد، لذا فأن اتباع نظام غذائي غنى بالسيلينيوم يمكن أن يساعد في تخفيف المخاطر، اللحوم, والأسماك, والبيض, والمكسرات, هي بعض الأطعمة التي تحتوي على السيلينيوم.
3- الأحماض الدهنية أوميجا 3: الأحماض الدهنية “أوميجا 3” الموجودة في الأسماك مهمة بصورة كبيرة بالنسبة للأشخاص المعرضين لخطر الاكتئاب أو انخفاض معتدل في وظائف المخ، يعتبر سمك السلمون, والماكريل, والمكسرات وبذور الكتان, والرنجة, من أفضل الخيارات للحصول على أحماض “أوميجا 3” الدهنية.
4- حمض الفوليك: هناك صلة بين نقص حمض الفوليك والاكتئاب، كما وجدت ارتباطات بين الفولات والخرف، فواكه الحمضيات, والفاصولياء, والخضراوات الخضراء, وخلاصة الخميرة, وحبوب الإفطار, بعض الأطعمة الغنية بالفولات.
5- فيتامين B: يلعب “فيتامين B12” والنياسين والثيامين دورًا مهمًا في الحفاظ على الصحة العقلية المثلى.
فيتامينات B تخفف من أعراض المزاج المكتئب والفصام وضعف الإدراك، تعد البقوليات ومنتجات الألبان والحبوب الكاملة وحبوب الإفطار المحصنة من المصادر الجيدة لفيتامين B.