سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

هاتريك رونالدو يقود البرتغال لسحق ليتوانيا بسداسية

16
قاد النجم كريستيانو رونالدو، منتخب بلاده البرتغالي لفوز كبير على ضيفه ليتوانيا، في مباراة من جانب واحد، بنتيجة (6-0)، في إطار التصفيات المؤهلة لبطولة يورو 2020.
أحرز رونالدو 3 أهداف “هاتريك” بالدقائق 7، 22 و65، فيما سجل ميجيل ألفونسو (52)، جونسالو باسينسيا (56) وبرناردو سيلفا (63).
ورفع منتخب البرتغال رصيده إلى 14 نقطة بالمركز الثاني، وتجمد رصيد ليتوانيا عند نقطة وحيدة.
الشوط الأول
الدقيقة الرابعة من المباراة شهدت أولى الفرص في اللقاء، بعد مجهود فردي مميز من بيرناردو سيلفا الذي راوغ أكثر من لاعب ومرر كرة عرضية، قابلها رونالدو من داخل منطقة الستة ياردة برأسية بعيدة عن المرمى.
وحصل رونالدو على ركلة جزاء بالدقيقة السادسة بعدما تقدم أمام مدافع ليتوانيا، ليضطر الأخير إلى ارتكاب خطأ، وينجح منها الدون في تسجيل الهدف الأول للبرتغال بالدقيقة 7.
واقترب باسينسيا مهاجم البرتغال، من مضاعفة النتيجة لمنتخب بلاده، بعدما استقبل عرضية من الجهة اليمنى قابلها برأسية في المرمى، إلا أن سيتكوس حارس مرمى ليتوانيا تألق وأبعدها ببراعة عن مرماه.
وبطريقة رائعة، سجل رونالدو الهدف الثاني للبرتغال في المباراة بالدقيقة 22، بعدما حصل على الكرة خارج منطقة الجزاء ليسدد الكرة من لمسة واحدة داخل الشباك.
وفي الدقيقة 26، احتسب حكم اللقاء ركلة جزاء للبرتغال بعد سقوط ريكاردو بيريرا داخل منطقة جزاء ليتوانيا، إلا أن الحكم تراجع بعد مشاورة مع مساعديه ليلغي ركلة الجزاء ويحتسب ركلة ركنية.
ولم ينجح منتخب ليتوانيا في إظهار أي خطورة على مرمى البرتغال، ما منح برازيل أوروبا أفضلية طوال أحداث الشوط الأول الذي سار في اتجاه واحد فقط نحو مرمى ليتوانيا.
انطلاقة الشوط الثاني سارت على نفس نهج الشوط الأول، من حيث التفوق والسيطرة البرتغالية على المباراة، وتمكن ميجيل ألفونسو من تسجيل الهدف الثالث بالدقيقة 52، بعد تصويبة قوية لا تُصد ولا تُرد ترتطم بالعارضة وتدخل الشباك.
وضاعف باسينسيا النتيجة بهدف رابع بالدقيقة 56، بعد تسديدة ضعيفة من برناردو سيلفا، أبعدها الحارس بطريقة خاطئة أمام مرماه لينجح جونسالو بتسجيلها وإحراز الهدف الرابع.
وكاد رونالدو أن يسجل الهاتريك، بعدما وصلته الكرة من خطأ مدافع ليتوانيا، ليسدد قذيفة مرت بجوار القائم الأيمن.
برناردو سيلفا سجل هدف البرتغال الخامس بالدقيقة 63، بعدما حصل سيلفا على الكرة من تمريرة بالجهة اليمنى، استحوذ عليها وتوغل ليسدد كرة أرضية في الشباك.
ونجح رونالدو في تسجيل هدفه الثالث والهاتريك بالدقيقة 65، بعدما حصل على الكرة داخل منطقة الجزاء ليضعها بكل سهولة في المرمى.
البديل بورما كاد أن يسجل سابع أهداف البرتغال في المباراة، بعدما سنحت أمامه الفرصة بالدقيقة 82، ليسدد الكرة ويتصدى الحارس وتعود لترتطم بالدفاع وتعود للحارس من جديد.
وفي الدقيقة 84، قرر فرناندو سانتوس، مدرب البرتغال، استبدال رونالدو الذي شارك لـ84 دقيقة، ليخرج ويحل محله دييجو جوتا، ليكتفي الدون بالهاتريك.