سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

مواطنة من كركوك: المحتل التركي يستخدم نفطنا لإبادة الشعب الكردي..

17
طالبت المواطنة صبرية أحمد وهي من مدينة كركوك والتي شهدت على مجازر الأنفال، بعدم إرسال النفط من باشور كردستان إلى تركيا لأنها تستخدمه لإبادة الشعب الكردي.
حثت صبرية أحمد علي، التي تم إنقاذها من مجازر الأنفال في مدينة كركوك، مسؤولي حكومة باشور كردستان على عدم بيع النفط لتركيا، قائلةً: “تركيا تستخدم الأموال التي تجنيها من النفط لتدمير شعبنا. وهي الآن تواصل هجماتها ضد شعبنا في روج آفا، وبعدها ستشن هجماتها ضد مناطق باشور كردستان”.
“سينتصر الشعب الكردي آجلاً أم عاجلاً”
ولفتت صبرية أحمد علي، البالغة من العمر 60 عاماً، وأحد سكان مدينة كركوك، لوكالة أنباء  الفرات إلى الهجمات الوحشية الغازية التي شنتها الدولة التركية على شمال وشرق سوريا.
واستشهد خمسة أشقاء وابن عم وأم وأب وخال وشقيقة وأبناء شقيقة وزوجتي شقيقي صبرية أحمد في الأنفال ولم ينجُ سواها، كما استشهد كل من ابنها وزوجها وقالت: “سينتصر الشعب الكردي آجلاً أم عاجلاً، وعائلتي ضحت بنفسها من أجل القضية الكردية”.
وانتقدت صبرية أحمد علي، السياسة الاقتصادية لحكومة باشور وقالت: “إلى متى سوف يذهب نفطنا إلى تركيا؟ فهي تستخدمه لإبادة الشعب الكردي، وتحوّل هذا النفط إلى أسلحة وتوجهها ضدنا”.